قصيدة بلا عنوان

24 أكتوبر 2019
الصورة
(فيسوافا شيمبورسكا، تصوير: جاسيك بدنارتشيك)
+ الخط -

ملَكنا ذات يوم العالم من أوله لآخره
- كان صغيراً بحيث يتّسع في راحتين مغلقتين،
وبسيطاً بحيث تكفي ابتسامة لوصفه،
ومَشاعاً، كالحقائق القديمة التي تُردَّد في الصلوات.
لم يستقبلنا التاريخ بعراضات المنتصرين:
- بل رمى الرمل المتسخ في أعيننا.
وامتدّت أمامنا دروب طويلة لا تؤول إلى مكان،
وآبار مسمومة وخبز مرير.
غنيمة حربنا هي معرفة العالم،
- شاسعاً بحيث يتّسع في راحتين مغلقتين،
وقاسياً بحيث تكفي ابتسامة لوصفه،
وغريباً، كالحقائق القديمة التي تُردد في الصلوات.


* Wisława Szymborska شاعرة بولندية (1923 - 2012)

** ترجمة أنس الحوراني

المساهمون