قصف مدفعي وجوي على رفح المصرية

قصف مدفعي وجوي على رفح المصرية

05 مارس 2018
الصورة
بدأ الجيش المصري "عملية سيناء" الشهر الماضي(سعيد خطيب/فرانس برس)
+ الخط -
تعرضت قرى مدينة رفح المصرية في محافظة شمال سيناء، صباح اليوم الإثنين، لقصف مدفعي وجوي عنيف، بعد مرور أكثر من ثلاثة أسابيع على انطلاق "العملية العسكرية الشاملة" التي يخوضها الجيش المصري ضد تنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي.

وقالت مصادر قبلية لـ"العربي الجديد"، إن المدفعية التابعة للجيش قصفت عددا كبيرا من المنازل المهجورة جنوب وغرب مدينة رفح؛ خوفا من تحصّن أفراد التنظيم فيها، أو أن تكون مفخخة بالمتفجرات، كما حصل بتفجير منزل قبل عدة أيام في قوة من الجيش.

وأضافت المصادر ذاتها أن قوات الجيش ما زالت تواجه صعوبات ميدانية في المناطق المذكورة آنفا، نتيجة تمركز عدة مجموعات عسكرية تابعة للتنظيم في تلك المناطق، منذ بدء العملية العسكرية.

وأشارت إلى أن الطيران الحربي المصري قصف مزارعَ وبيوتا في تلك المناطق عقب القصف المدفعي، من دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وفي سياق متصل، قالت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري، لـ"العربي الجديد"، إن جثة مجند وثلاثة مصابين وصلوا، فجر اليوم، إلى المستشفى، قادمين من مناطق العمليات العسكرية في مدينة الشيخ زويد.


يذكر أن الجيش المصري قد أعلن، أمس الأحد، عن ارتفاع عدد قتلاه منذ بدء "العملية العسكرية الشاملة" في 9 فبراير/شباط المنصرم إلى 16 عسكريا، فيما ارتفع عدد القتلى المسلحين إلى 105.

يشار إلى أن الجيش المصري بدأ عملية عسكرية بعنوان "سيناء 2018"، في 9 فبراير/شباط الماضي، بهدف القضاء على الجماعات المسلحة في سيناء، فيما تتواصل هجمات تنظيم "ولاية سيناء"، على الرغم من مرور ما يقارب ثلاثة أسابيع على انطلاق العملية.