قصف مدفعي متبادل بين الجيش التركي و"قسد" شمال حلب

قصف مدفعي متبادل بين الجيش التركي و"قسد" شمال حلب

08 سبتمبر 2019
الصورة
"قسد" استهدفت محيط مدينة أعزاز (محمد سيد/ Getty)
+ الخط -

استهدفت مليشيا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، مساء السبت، محيط مدينة أعزاز، شمال غربي حلب، بعدة قذائف مدفعية، فيما ردّ الجيش التركي واستهدف مواقع إطلاق القذائف في مطار منغ العسكري.

وقال الناشط الإعلامي محمد الحلبي، لـ"العربي الجديد"، إن الوحدات (الكردية) المتمركزة في مطار منغ استهدفت محيط مدينة أعزاز بقذائف مدفعية اقتصرت أضرارها على الماديات.

وأضاف أن المدفعية التركية الموجودة قرب مدينة الباب شمال حلب ردّت على مواقع النيران بشكل مباشر، بعشرات القذائف المدفعية.

كذلك أشار إلى أنه، بالتزامن مع ذلك، شنّ مقاتلو الوحدات الكردية هجمات على مواقع الجيش الوطني قرب أعزاز من محور قرية المالكية، ودارت مواجهات متقطعة بين الطرفين.

وتتمركز مليشيات "وحدات حماية الشعب"، التي تقود "قسد"، في جزء من ريف حلب الشمالي، إلى جانب قوات النظام السوري، وتحديداً في نواحي مدينة تل رفعت، كما تسيطر على نواحي منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي.

وفي وقت سابق شهدت الحدود الفاصلة بين منبج والمنطقة الخاضعة لسيطرة المعارضة تسيير دوريات أميركية تحت راية التحالف الدولي ضد "داعش" الداعم للمليشيا الكردية، ودوريات أميركية تركية مشتركة، وذلك ضمن اتفاقات عقدت بين أنقرة وواشنطن حول مدينة منبج.

وتسيطر قوات "الجيش الوطني" وفصائل أخرى من المعارضة على معظم ريف حلب الشمالي، إلى جانب القوات التركية، وذلك منذ القضاء على تنظيم "داعش" في المنطقة، إثر عملية "درع الفرات".


مسلم
: لن يدخل جندي تركي واحد المنطقة الآمنة

إلى ذلك، قال الرئيس المشترك للجنة العلاقات الخارجية في "حزب الاتحاد الديمقراطي" (بي ي دي) صالح مسلم إن جندياً واحداً لن يدخل المنطقة الآمنة المتفق عليها بين أنقرة وواشنطن، شمال شرقي سورية.

وأوضح مسلم، خلال اجتماع مع العشائر العربية في منطقة تل أبيض، شمال الرقة، السبت، بحسب موقع "باسنيوز"، أن الاتفاق المبرم بين الولايات المتحدة وتركيا لا يتعلق بإنشاء المنطقة الآمنة، بل هو بروتوكول يهدف إلى حماية المناطق الحدودية.

وأضاف أن المجالس المحلية ستتولى حماية المنطقة وبسط الأمن فيها، ولن يدخل جندي تركي واحد تلك المنطقة، وأشار إلى أن القوات الكردية ستنسحب من المناطق الحدودية مسافة خمسة كيلومترات.

 

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، خلال لقاء مع مجموعة من قيادات الجيش التركي المسؤولين عن أمن الحدود السورية في ولاية ملاطيا، الجمعة، إن الدوريات التركية - الأميركية ستنطلق في المنطقة الآمنة اعتباراً من الأحد 8 سبتمبر/ أيلول الجاري وفق جدول زمني وبرنامج معين.

وأضاف أن مركز "غرفة العمليات المشتركة" بدأ أنشطته في منطقة أقجة قلعة بولاية شانلي أورفة التركية قبالة محافظتي الرقة والحسكة ضمن نطاق الجدول الزمني الذي اتفق عليه مع الولايات المتحدة.

وأشار إلى أن تركيا أطلقت أول طائرة بدون طيار وحلقت مروحيات تركية وأميركية مشتركة في إطار المرحلة الأولى من إنشاء المنطقة الآمنة.