قصف صاروخي يستهدف مواقع للنظام السوري جنوبي البلاد

قصف صاروخي يستهدف مواقع للنظام السوري جنوبي البلاد

29 نوفمبر 2018
الصورة
الهجوم الأول منذ إسقاط الطائرة الروسية (Getty)
+ الخط -
تعرّضت مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري، جنوبي البلاد، مساء الخميس، لقصف صاروخي، يُعتقد أن مصدره الأراضي المحتلة في الجولان.

وذكرت وكالة أنباء النظام الرسمية (سانا) أن الدفاعات الجوية تصدت لأهداف معادية فوق منطقة الكسوة، في ريف العاصمة دمشق، ولم تشر إلى مصدر القصف.

وأوضحت أن "الدفاعات تصدت للعدوان، ودمرت الأهداف المعادية، ولم تتمكن من تحقيق أي من أهدافها، رغم كثافة القصف" بحسب المصدر.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن مصدر سوري مسؤول لم تسمّه، أن الدفاعات الجوية السورية "أسقطت طائرة حربية إسرائيلية، وكذلك أربعة صواريخ موجهة قبل وصولها لأهدافها"، وهو الأمر الذي نفاه المتحدث باسم جيش الاحتلال، مؤكداً أن الأنباء عن سقوط طائرة حربية إسرائيلية غير صحيحة.

وبدورها، أوردت شبكة "دمشق الآن" الموالية أن القصف الصاروخي استهدف مواقعَ في محافظة القنيطرة أيضاً، ونشرت تسجيلاً مصوراً قالت إنه للحظة التصدي للصواريخ.


وقالت مواقع موالية أخرى إن القصف طاول منطقة الديماس في دمشق أيضاً، حيث سُمع دوي انفجارين متتاليين في محيط العاصمة دمشق.

وذكرت شبكة "صوت العاصمة" أن، القصف دمّر مواقع عسكرية تابعة للمليشيات الإيرانية في محيط الكسوة، بعد أن كانت تلك المليشيات قد رممت المواقع التي تعرّضت لقصف سابق.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن القصف الذي يعتبر الأول بعد حادثة إسقاط الطائرة الروسية في سبتمبر/أيلول الفائت غربي سورية.

وكانت موسكو أعلنت في 2 أكتوبر/تشرين الأول الفائت، أنّها سلّمت دمشق نظام الدفاع الجوي الصاروخي إس-300 من أجل حماية مواقعها العسكرية.