قصف جوي من طائرات مجهولة بسيناء

08 ابريل 2019
الصورة
حملة الجيش المصري تدخل عامها الثاني (خالد دسوقي/فرانس برس)

شنت طائرات حربية مجهولة، اليوم الإثنين، غارات مكثفة على مناطق جنوب مدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء، شرقي مصر، التي تشهد عمليات عسكرية للجيش المصري منذ خمس سنوات.


وقالت مصادر قبلية لـ"العربي الجديد"، إن طائرات حربية يعتقد أنها إسرائيلية، شنت غارات على عدة قرى ومناطق زراعية جنوب مدينة الشيخ زويد، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات حتى هذه اللحظة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن القصف الجوي تركز في مناطق ينوي الجيش شن حملات عسكرية عليها خلال الساعات المقبلة، ضمن مخطط السيطرة على المناطق التي يوجد فيها تنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي.

وأشارت المصادر إلى أن القصف المدفعي ما زال متواصلاً، على مناطق جنوب الشيخ زويد وغرب مدينة رفح لليوم الثاني على التوالي، في حين تستكمل القوات الهندسية التابعة للجيش هدم منازل المواطنين في الأحياء المهجورة برفح.

وتأتي هذه الضربات الجوية فيما تشهد سيناء هدوءاً في الهجمات، التي يشنها التنظيم ضد قوات الجيش والشرطة، دون معرفة أسباب توقفها مؤقتاً منذ أسبوعين تقريباً.


كما تأتي مع بدء العام الثاني للعملية العسكرية الشاملة، التي بدأها الجيش المصري في 9 فبراير/ شباط من العام الماضي، وخسر منذ بدايتها عشرات العسكريين، بينهم ضباط برتب رفيعة، بالإضافة إلى مقتل عشرات المدنيين، وتجريف منازل وأراض زراعية في كافة مناطق سيناء.

تعليق: