قصة مشجع ليونايتد أسعده تتويج ليفربول بـ"البريميرليغ"

13 يوليو 2020
الصورة
لا تحب جماهير اليونايتد منافسها التاريخي ليفربول (ميشيل ريغان/Getty)

تشتهر جماهير نادي مانشستر يونايتد بعدم حبها وعدائها التاريخي لفريق ليفربول، لكن ذلك لن ينطبق على أحد أنصار "الشياطين الحمر"، الذي ارتسمت السعادة على وجهه بعد فوز "الريدز" بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز بالموسم الحالي.

وبحسب شبكة "إي إس بي إن" الأميركية، فإن توني وارد أحد أنصار نادي مانشستر يونايتد حقق ربحاً يقدر بواحد وتسعين ألف جنيه إسترليني، بعد أن كسب رهانه الذي وضعه على ليفربول من أجل نيل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز.

وتابعت أن توني وارد وضع رهاناً كبيراً على فوز ليفربول بلقب "البريميرليغ"، بقيمة 55 ألف جنيه إسترليني، بعدما اتخذ قراره في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وبخاصة أنه خاطر بجزء من الأموال التي حصل عليها من الميراث الذي حصل عليه عقب وفاة والدته روز في عام 2017.

وأوضحت أن توني وضع في رهانه، أن نادي ليفربول سيتوج بالدوري الإنكليزي الممتاز، وسيتفوق على منافسه مانشستر سيتي حامل اللقب في الموسم الماضي، لكنه فقد الأمل بعد توقف النشاط الرياضي، نتيجة تفشي فيروس كورونا في المملكة المتحدة.

لكن الأمل عاد إلى مشجع نادي مانشستر يونايتد في الخامس والعشرين من شهر يونيو الماضي، بعد أن أصبح ليفربول بطلاً بشكل رسمي للدوري الإنكليزي، ما جعله يحصل على مبلغ وقدره 91,666.66 جنيه إسترليني.

ونقلت الشبكة عن توني وارد قوله: "حالياً أنا أتخيل الحصول على عطلة طويلة في وقت ما. لقد اخترت ليفربول في رهاني حتى يكون بطل الدوري الإنكليزي الممتاز، بعد نقاش طويل للغاية، ولأنهم أظهروا قدرتهم على ذلك".

وتابع "لقد كان السباق بين ناديي ليفربول ومنافسه مانشستر سيتي في الموسم الحالي من الدوري الإنكليزي مقلقاً لي للغاية. أنا مشجع ومحب لفريق مانشستر يونايتد منذ أن كنت طفلاً صغيراً، والجميع يعلم ذلك".

وختم مشجع مانشستر يونايتد حديثه بقوله "ليس لدي خطط لوضع رهان آخر. لن أغوص بالأمر نهائياً، ولن أدفع 5 جنيهات أخرى، وأنا راهنت عندما شعرت بأنني سأحقق الربح، وكنت أعلم أن ليفربول سيحقق اللقب".