قصة مشجع سافر 33 ساعة لحضور السوبر كلاسيكو... ليعيش صدمة عمره

11 نوفمبر 2018
الصورة
المشجع عاد لبلاده بسبب عمله (تويتر)
+ الخط -
واجه مشجع ياباني صدمة عمره، بعد أن سافر من بلده إلى الأرجنتين، في رحلة طويلة وشاقة استغرقت 33 ساعة لحضور مباراة السوبر كلاسيكو، بين فريقه المفضل بوكا جونيورز والغريم اللدود ريفر بليت، لكنه تفاجأ بقرار تأجيل المباراة واضطر للعودة لبلده بعدما انفطر قلبه.

وخطط المشجع إيسامو كاتو لرحلة من طوكيو إلى بوينوس أيرس تستغرق 24 ساعة فقط في الأرجنتين، بهدف مشاهدة المباراة المرتقبة في استاد لابومبونيرا، التي كان من المفترض أن تلعب أمس السبت، لكن الأمطار الغزيرة أدّت إلى تأجيلها إلى مساء اليوم الأحد.

وحكى المشجع مأساته حيث اضطر للعودة لليابان من أجل العمل، وضاعت عليه فرصة حضور المباراة بعد إنفاقه الكثير من الأموال وتكبده جهداً شاقاً، لكنه تمنى التوفيق لبوكا في نهائي كأس ليبرتادوريس لتحديد بطل أميركا الجنوبية، والمتأهل لمونديال الأندية.

وقال كاتو عبر تويتر "أعود اليوم إلى اليابان من أجل العمل. سأعود لتشجيع بوكا في الإمارات" التي تستضيف كأس العالم للأندية نهاية العام الجاري.

المساهمون