قصة المشجع الكفيف الذي يتابع مباريات مونديال روسيا

قصة المشجع الكفيف الذي يتابع مباريات مونديال روسيا

02 يوليو 2018
الصورة
مشجع يتابع مباراة لكولومبيا في المونديال (Getty)
+ الخط -
جذب الشغف بكرة القدم المشجع الكولومبي خوسيه غيالو لمتابعة مباريات منتخب بلاده في بطولة كأس العالم في روسيا، رغم أنه فقد السمع والبصر وهو في التاسعة من عمره.

وساند المشجع الكولومبي سيزار صديقه الأصم وفاقد البصر خوسيه، ليجعله يعيش أحداث كأس العالم عبر استخدام إيماءات اليد، وذلك في إحدى مقاهي العاصمة الكولومبية بوغوتا.
وقام سيزار بوضع مجسم لملعب كرة قدم مصغر على الطاولة بينه وبين صديقه "خوسيه"، لينقل له أجواء المباراة، بعدما يضع يد صديقه فوق الملعب، ناقلًا له حركة اللاعبين في المباراة.


وكان خوسيه متفاعلًا بشدة مع أحداث اللقاء، حيث يقفز تارة، ويحزن على ضياع فرصة تارة أخرى، وبعدها عانق صديقه عندما نجحت كولومبيا في التسجيل بشباك بولندا.

وقال سيزار: "لقد وصلنا إلى تفاهم كبير، فأقوم بحركات تعني ركلة جزاء، وأخرى لضربة ركنية، والإشارة الأخرى تعبر عن رمية تماس، وحركة تعبر عن البطاقات".

جدير بالذكر أن المنتخب الكولومبي بلغ الدور ثمن النهائي بفوزه على نظيره السنغالي 1-0، في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثامنة في مونديال روسيا.

المساهمون