قروض لبناء ثمانية آلاف وحدة سكنية في السعودية

14 ابريل 2015
الصورة
عقارات للإيجار في العاصمة السعودية الرياض (أرشيف/فرانس برس)
+ الخط -

اعتمد المدير العام لصندوق التنمية العقارية السعودي (حكومية)، يوسف بن عبدالله الزغيبي، اليوم الثلاثاء، دفعة قروض جديدة تشمل 6667 قرضاً للمواطنين السعوديين، وذلك من أجل بناء أكثر من ثمانية آلاف وحدة سكنية في مدن ومحافظات ومراكز المملكة المشمولة في خدمات الصندوق وبحسب أولوية تقديم القرض.

وأوضح المسؤول السعودي في بيان صحافي، أن قيمة الدفعة تجاوزت 3.3 مليارات ريال (880 مليون دولار) تمثل الدفعة الثالثة من القروض المعتمدة في ميزانية العام المالي الجاري 2015 (1436 /1437هـ).

وتقدم السعودية أكبر منتج للنفط في العالم، دعماً لمواطنيها لتوفير المساكن، ويشمل الدعم الحكومي لقطاع الإسكان في السعودية توزيع وحدات سكنية، أو أرض وقرض، أو قرض فقط، وتقوم بمنح تلك القروض عبر صندوق التنمية العقاري.

وتعاني المملكة، أكبر مصدري الخام في العالم، من أزمة إسكان خانقة، وتفاقمت أزمة السكن بشكل كبير في السنوات الماضية، حتى أصبحت الهم الأكبر للسعوديين محدودي الدخل.

وأقال الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، وزير الإسكان شويش الضويحي وعيّن بدلاً منه عصام بن سعيد وزيراً للإسكان، إضافة لعمله وزيراً للدولة وعضواً في مجلس الوزراء.

وبلغت القروض العقارية التي تقدمها المصارف التجارية في السعودية، بشكل تراكمي 148.924 مليار ريال (39.713 مليار دولار) بنهاية عام 2014، مرتفعة بنسبة 6.1% عن مستوياتها في 2013، البالغة 140.369 مليار ريال، ما يعني تقديم المصارف لقروض قيمتها 8.555 مليارات ريال خلال العام.

وأعلنت وزارة الإسكان السعودية في ديسمبر/كانون الأول 2014، عن الرقم النهائي لمستحقي الدعم السكني بعد قبول طلبات اعتراض المتقدمين على بوابة "إسكان"، إذ وصل إجمالي عدد المتقدمين في البداية إلى 96.0397 ألف متقدم قبل فتح باب الاعتراض، وأصبح العدد الإجمالي بعد قبول الاعتراضات 75.4570 مستحقاً في مناطق المملكة كافة.

وكان خبراء عقاريون قد قدروا حجم الطلب السنوي في السعودية على الوحدات السكنية، بأكثر من 200 ألف وحدة سكنية سنوياً، لتظل أزمة الإسكان هي الحاضرة دائماً وعلى مدى عقود طويلة في البلد الذي بلغ عدد مواطنيه 20.3 مليون نسمة بنهاية العام الماضي.

وتؤكد إحصاءات شبه رسمية أن 60% من السعوديين لا يملكون مسكناً خاصاً، وأن نحو 30% من المُلّاك يقطنون مساكن غير لائقة.



اقرأ أيضاً:
السعودية: إقالة وزير الإسكان بعد ساعات من عرض خطته
السعودية تتّجه لتحويل صندوقها العقاري إلى مصرف

دلالات

المساهمون