قرصنة ملايين حسابات "إنستاغرام" والبدء ببيعها

02 سبتمبر 2017
الصورة
ركّزت القرصنة على حسابات المشاهير (جوش إدلسون/ فرانس برس)
+ الخط -

استغل قراصنة إلكترونيون ثغرة، في وقت سابق من الأسبوع الحالي، في الاستحواذ على أرقام هواتف وعناوين البريد الإلكتروني من ستة ملايين حساب على تطبيق "إنستاغرام"، وبدأوا الآن ببيع هذه المعلومات على شبكة الإنترنت.

القراصنة ركّزوا على استهداف المشاهير والحسابات المعرّفة على التطبيق، وبينهم المغنية سيلينا غوميز التي اختُرق حسابها قبل يومين. واستخدموا ثغرة التطبيق في نشر صور غوميز وصديقها السابق المغني جاستن بيبر عاريين، علماً أن نحو 125 مليون شخص يتابعون حسابها.

وشملت عملية القرصنة ألف حساب يعود معظمها إلى شخصيات معروفة ومشاهير في مجال الفن والرياضة والإعلام، وفقاً لقائمة حصل عليها موقع "دايلي بيست" الإلكتروني.

كذلك استحوذ القراصنة على حسابات غير معرّفة، وبدأوا ببيع الكمية الهائلة من البيانات على شبكة الإنترنت، مقابل 10 دولارات أميركية لعملية الشراء الواحدة، وتدفع بالعملة الإلكترونية "بيتكوين".

وأكد القائمون على "إنستاغرام" وجود الثغرة في التطبيق عبر رسالة، اليوم السبت، وقللوا من عدد الحسابات المستهدفة.

وكتب المدير التقني للتطبيق، مايك كريغر، أنه "على الرغم من عدم قدرتنا على تحديد رقم فعلي للحسابات المقرصنة، نؤكد أنها نسبة منخفضة من إجمالي حسابات إنستاغرام".

وأضاف كريغر "حماية المجتمع هي من أولويات التطبيق منذ اليوم الأول على تأسيسه، ونحن نعمل بانتظام لجعل التطبيق مكاناً أكثر أماناً. نعتذر بشدة عن ما حصل". 

(العربي الجديد)

المساهمون