قتيل وجرحى بقصف للنظام السوري على كفرنبل المشمولة بالهدنة

قتيل وجرحى بقصف للنظام السوري على كفرنبل المشمولة بالهدنة

08 سبتمبر 2019
الصورة
النظام السوري يواصل خروقاته (Getty)
+ الخط -
قتل مدني وأصيب آخرون، اليوم الأحد، نتيجة قصف مدفعي وصاروخي نفّذته قوات النظام السوري والمليشيات المساندة لها على مدينة كفرنبل، وقرى وبلدات في ريف إدلب، شمال غربي سورية.

وقال مصدر من الدفاع المدني، لـ"العربي الجديد"، إن قوات النظام المتمركزة في ريف إدلب الجنوبي قصفت مدينة كفرنبل بأربعة صواريخ، وثلاث قذائف مدفعية، ما أدى إلى مقتل مدني، وإصابة آخر بجراح.

وأضاف أن القصف طاول مدرسة هيثم البيوش، وجامع العقبة، والأحياء السكنية، وعملت فرق الدفاع المدني على نقل المصاب وتفقد أماكن القصف.

وأشار إلى أن القصف المدفعي استهدف أيضاً قرى وبلدات معرشمارين والدير الشرقي وتلمنس وجرجناز بريف معرة النعمان الشرقي واقتصرت الخسائر على الماديات.

وأكد المصدر ذاته استمرار غياب الطيران الحربي التابع للنظام والطيران الروسي عن سماء المنطقة لليوم التاسع على التوالي، وذلك منذ الإعلان الروسي عن وقف إطلاق النار من طرف النظام السوري.

وتقع المناطق التي تم استهدافها ضمن المنطقة المشمولة بالهدنة، التي أعلنت عنها وزارة الدفاع الروسية، قبل أسبوع.

وكان الدفاع المدني السوري أفاد، مساء أمس السبت، بتكرر خرق وقف إطلاق النار من قبل النظام السوري، إذ قصفت قوات الأخير بالمدفعية وراجمات الصواريخ مناطق في بلدات كفرسجنة ومعرة حرمة والتح وأرينبة وركايا سجنة والشيخ مصطفى في ريف إدلب الجنوبي.