قتيل في تظاهرات بالخرطوم احتجاجاً على انقطاع مياه الشرب

قتيل في تظاهرات بالخرطوم احتجاجاً على انقطاع مياه الشرب

08 يونيو 2014
الصورة
يتزامن انقطاع مياه الشرب مع ارتفاع بالحرارة (Getty)
+ الخط -

أعلنت الشرطة السودانية يوم الأحد مقتل شخص اختناقاً خلال التظاهرات التي شهدتها أحياء في جنوب الخرطوم احتجاجاً على انقطاع مياه الشرب واستخدمت قوات الامن الغاز المسيل للدموع لتفريق المشاركين فيها.

وقالت الشرطة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني "تجمع عدد من المواطنين بمنطقة مايو جنوبي الخرطوم احتجاجاً على انقطاع مياه الشرب في المنطقة وقاموا بإقفال الشارع الرئيسي، الأمر الذي أدى إلى تدخل الشرطة لتفريق التجمع وفتح الشارع، وقد اختنق أحد المواطنين ثم توفي لاحقاً".

وكان شهود قد أفادوا في وقت سابق بأن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات من المحتجين على انقطاع مياه الشرب عن أحياء في جنوب العاصمة السودانية.

وقال شاهد طلب عدم كشف اسمه "أغلق سكان أحياء الازهري ومايو وعد حسين الطريق الرئيسي بالحجارة وجذوع الاشجار وأحرقوا الإطارات ومن ثم وصلت الشرطة وأطلقت الغاز المسيل للدموع كما ضربت المحتجين بالهراوات".

وقال أحمد الطاهر الذي يقيم في أحد الأحياء المذكورة وشارك في التحرك "منذ أكثر من أسبوع نعاني من انقطاع مياه الشرب، وغالباً ما تأتي في أوقات متأخرة من الليل، وحتى هذا الامر توقف منذ ثلاثة أيام ولذلك خرجنا لإسماع صوتنا". كما قالت حنان عمر جادالله التي تقيم في المنطقة "خرجنا رجالاً ونساءً وأطفالاً بسبب انقطاع الماء الذي نشربه، ولكن الشرطة أطلقت علينا الغاز المسيل للدموع الذي وصل حتى إلى داخل المنازل".

وتشهد عدد من مناطق العاصمة السودانية منذ شهر انقطاعاً في مياه الشرب مع ارتفاع قياسي في درجات الحرارة تجاوز أربعين درجة.