قتيل بغارة أميركية في شبوة جنوبي اليمن

قتيل بغارة أميركية في شبوة جنوبي اليمن

04 يوليو 2016
الصورة
ارتفاع وتيرة الضربات ضد عناصر القاعدة (Getty)
+ الخط -
قتل وأصيب شخصان يشتبه بانتمائهما إلى تنظيم "القاعدة" من جراء غارة جوية لطائرة يُعتقد أنها أميركية بدون طيار، في محافظة شبوة جنوبي اليمن، مساء اليوم الإثنين، في ظل ارتفاع وتيرة الضربات الجوية التي تستهدف المشتبه بانتمائهم لتنظيم "القاعدة".

وأوضحت مصادر محلية في محافظة شبوة لـ"العربي الجديد" أن الطائرة قصفت سيارة كانت في طريق المصينعة، غرب مدينة عَتَق مركز المحافظة.

ووفقاً للمصادر فقد نتج عن الغارة احتراق السيارة ومقتل أحد من كانا على متنها، فيما جرى إسعاف الآخر، وسط أنباء عن وفاته متأثراً بالإصابة.

وتستهدف الطائرات الأميركية بدون طيار، في الغالب، مشتبهاً بانتمائهم لتنظيم "القاعدة"، أثناء تنقلهم في مركبات، وتتركز أغلب الضربات في مناطق وسط وجنوب وشرق البلاد.

وارتفعت وتيرة الضربات الجوية للطائرات بدون طيار أخيراً، فقد نفذت منذ أيام، غارة على الأقل، قتلت أربعة أشخاص على الأقل في غيارة استهدفت سيارة كانوا يستقلونها، وذلك في محافظة شبوة ذاتها.

وبدأت الطائرات الأميركية بضربات بين الحين والآخر في اليمن، منذ عام 2009، نتج عنها مقتل وإصابة المئات، بينهم مدنيون، كما لقي قادة بارزون في التنظيم مصرعهم في العامين الأخيرين، من جراء هذه الضربات.