قتيلان يشتبه بانتمائهما إلى "القاعدة" بغارة أميركية جنوب اليمن

قتيلان يشتبه بانتمائهما إلى "القاعدة" بغارة أميركية جنوب اليمن

29 ابريل 2017
+ الخط -
قُتل اثنان يشتبه بانتمائهما لتنظيم "القاعدة" في اليمن، جراء غارة جوية لطائرة بدون طيار، يُعتقد أنها أميركية، في محافظة شبوة جنوبي شرق اليمن.

وأفادت مصادر محلية، وأخرى متخصصة بمتابعة تطورات ملف الحرب على الإرهاب في اليمن، أن الغارة استهدفت سيارة في منطقة "لماطر"، يستقلها اثنان من المشتبهين بالانتماء إلى التنظيم، ما أدى إلى مقتلهما على الفور.

وتنفذ الطائرات الأميركية ضربات جوية في اليمن تستهدف، غالبًا، مشتبهين بالانتماء إلى "القاعدة" أثناء تنقلهم على مركبات، ولا تعلن السلطات اليمنية تفاصيل رسمية، حول آثار الضربات.

وتعد محافظة شبوة، من المناطق التقليدية لنفوذ التنظيم، وتنفذ فيها الطائرات الأميركية غارات بشكل متكرر، وخصوصاً منذ بدء موجة جديدة من التصعيد، مطلع مارس/آذار المنصرم.