قتيلان وجرحى في الجزائر بسبب الأمطار

قتيلان وجرحى في الجزائر بسبب الأمطار

03 يونيو 2014
الصورة
أرشيف - الأمطار تصيب المناطق العشوائية بأضرار بالغة (Getty)
+ الخط -

تسببت التقلبات الجوية وموجة الأمطار الغزيرة، التي أصابت معظم ولايات الجزائر خلال اليومين الماضيين، في سقوط قتيلين، على الأقل، وعشرات الجرحى، بالإضافة إلى حالة ذعر لدى سكان البيوت الهشة والأحياء العشوائية، خاصة في العاصمة. كما تسببت في إغلاق بعض الطرق نتيجة انسداد المجاري بمياه الأمطار، مما استدعى تدخل قوات الحماية المدنية لسحب المياه وفتح الطرق الرئيسية والفرعية.
وأوضح بيان للمديرية العامة للحماية المدنية، أن قوات الحماية سجلت عدة تدخلات وعمليات لسحب مياه الأمطار عبر قنوات الصرف، وذلك في أحياء وبلديات عدد من الولايات، منها ولاية تيزي وزو وبجاية والجلفة. وتسببت الأمطار في تفجير احتجاجات وغضب بين سكان المنازل الهشة والقديمة المتهالكة، وكان أبرز الاحتجاجات لسكان المنازل القصديرية في العاصمة، وولاية البليدة، التي تضرر عدد منها خلال اليومين الماضيين. كما ذكر رئيس الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين محمد عليوي، في تصريح صحافي أن 60 في المائة من الأراضي الزراعية تضررت من الأمطار الأخيرة، وأن الفلاحين سيجدون صعوبة كبيرة في جني محاصيل القمح والشعير.

وأضاف أن أقل من 30 في المائة من الفلاحين فقط مؤمّنون لدى الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي، وبالتالي فإن المتضررين من الأمطار الأخيرة من غير المؤمّنين سيجدون صعوبة كبيرة في تعويض الخسائر، باعتبار أن الدولة لا تضمن التعويضات إلا في حالة الكوارث الطبيعية.