قتيلان وجرحى بتصعيد النظام وروسيا على ريف إدلب

19 أكتوبر 2019

قُتل مدنيان وجرح آخرون اليوم السبت جراء تصعيد القصف الجوي والمدفعي من قوات النظام السوري والقوات الروسية على أرياف إدلب واللاذقية وحماة شمالي غربي البلاد.
وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن الطيران الحربي الروسي شن 15 غارة على الأقل على مطار تفتناز ومحيطه في ريف إدلب الشمالي الشرقي، حيث أصابت إحدى الغارات مخيماً للنازحين بالقرب من بلدة تفتناز وأسفرت عن مقتل رجل وامرأة وإصابة آخرين بجروح.
إلى ذلك، قالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن قوات النظام السوري قصفت بالمدفعية الثقيلة بلدات وقرى حزارين وتل النار وكفرنبل ومعرة حرمة وكفرسجنة في ريف إدلب الجنوبي، كما قصفت مناطق في بلدة خربة الناقوس بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي.
وطاول القصف بلدة معرزيتا وقريتي العامرية وموقا في ريف إدلب الجنوبي، وتزامن ذلك مع قصف من الطيران الحربي الروسي على بلدة حزارين وقرية تل النار.
كما قصف الطيران الحربي الروسي مناطق في تلة الكبينة بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، مسبباً أضراراً مادية في ممتلكات المدنيين والمرافق العامة.
يشار إلى أن قوات النظام والقوات الروسية صعدت مجدداً من عمليات القصف على محيط إدلب شمالي غربي سورية، منذ بداية العمليات التركية في منطقة شرق الفرات ضد مليشيا "قوات سورية الديمقراطية" "قسد".
وكان أسفر القصف يوم أمس الجمعة عن مقتل وإصابة مدنيين في ريف حلب الغربي المجاور لريف إدلب الشمالي الشرقي.