قتل صحافي آخر في المكسيك

03 اغسطس 2019
الصورة
كتابات على الجدار تحتجّ على قتل الصحافيين (Getty)
قالت السلطات المكسيكية إن صحافياً في ولاية غيريرو، كان يعمل أيضاً مسؤولاً في البلدية قتل بالرصاص يوم الجمعة في منتجع ساحلي، وهو ثاني صحافي من الولاية يُقتل في أقل من أسبوع مع ارتفاع إراقة الدماء المتفشية في البلاد إلى مستويات جديدة.

وقال مكتب الادعاء في غيريرو، إن إدغار ألبرتو نافا الذي نشر تقارير إخبارية عن مدينة ثيواتانيخو الساحلية على "فيسبوك"، لقي حتفه بعد إطلاق عدة أعيره نارية عليه.

وكان نافا يعمل مديراً للقواعد التنظيمية في مدينة ثيواتانيخو. ولم يتضح ما إذا كان الهجوم الذي تعرض له نافا في أحد مطاعم المدينة مرتبطاً بعمله الصحافي.

وتشير بيانات رسمية إلى أن جرائم القتل في المكسيك قفزت في النصف الأول من هذا العام إلى أعلى مستوى على الإطلاق، ما يسلط الضوء على التحديات التي يواجهها الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور منذ توليه منصبه في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وكان لوبيز أوبرادور قد تعهد بالحدّ من العنف في البلاد التي تعصف بها عصابات المخدرات.

(رويترز)
تعليق: