قتلى وجرحى بهجوم انتحاري في كابول.. و"طالبان" تتبنى

قتلى وجرحى بهجوم انتحاري لـ"طالبان" في كابول

كابول
العربي الجديد
05 سبتمبر 2019
+ الخط -
سقط عدد من القتلى والجرحى، بينهم جندي أميركي، وآخر روماني، اليوم الخميس، في انفجار هز منطقة شاش داراك، وسط العاصمة الأفغانية كابول، وتبنته حركة "طالبان".

وأعلنت قوة الدعم الحازم، التابعة لحلف الشمال الأطلسي في كابول، في بيان، أن "جنديين أجنبيين قتلا اليوم في كابول"، مضيفة: "أحدهما من رومانيا والآخر من الولايات المتحدة".

وقال مصدر في الداخلية الأفغانية، لـ"العربي الجديد"، إنّ "هجوم كابول أدى إلى مقتل عشرة أشخاص وإصابة أربعين آخرين"، مشيراً إلى أن من بين القتلى والجرحى رجال أمن ومدنيين.

وقالت الداخلية الأفغانية، في بيان، إن انتحارياً بسيارة ملغمة استهدف حاجزاً في منطقة شاش داراك المحصنة أمنياً في كابول، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المدنيين.


وأوضح متحدث باسم شرطة كابول، فردوس فرمارز، أنّ الانفجار وقع في منطقة الشرطة التاسعة، شرقي كابول، والمتاخمة للحي الذي يضم السفارة الأميركية ومقر بعثة "الدعم الحازم" التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان، فضلاً عن عدد من البعثات الدبلوماسية الأخرى.

وفي وقت سابق، قال مدير مستشفى "وزير محمد أكبر خان"، جول أحمد أيوبي، القريبة من موقع الانفجار، إنّ المستشفى استقبل 3 جثث و30 مصاباً إثر الحادث، حسب ما نقلته وكالة "أسوشييتد برس".


من جهتها، تبنت حركة "طالبان" مسؤولية الهجوم. وقال المتحدث باسم الحركة، ذبيح الله مجاهد، إنّ "الهجوم نفذه أحد عناصر الحركة واستهدف رتلا للقوات الأجنبية، ما أدى إلى تدمير عدة سيارات للأجانب وقتل وإصابة من كان على متنها بالإضافة إلى قتل عدد من عناصر الأمن الأفغانية".



وقتل الثلاثاء الماضي 16 شخصاً على الأقل وأصيب 119 آخرون، في هجوم لـ"طالبان" على حي القرية الخضراء السكني شرقي كابول.

ذات صلة

الصورة
Getty-Commemorative ceremony for Qasem Soleimani in Tehran

سياسة

القسم الثاني من السيرة الذاتية لـ"فيلق القدس"، الذراع الخارجية الضاربة للحرس الثوري الإيراني، والعنوان الأبرز في الخلافات الإقليمية والدولية مع إيران بشأن سياساتها الإقليمية.
الصورة

مجتمع

تظاهرت نحو 20 امرأة وفتاة، السبت، في كابول، وهن يهتفن "افتحوا المدارس"، احتجاجاً على قرار حركة طالبان إغلاق ثانويات الفتيات.
الصورة

مجتمع

أعلن مسؤولون عدة في حركة "طالبان"، الجمعة، وفاة الطفل العالق منذ الثلاثاء في بئر عميقة وجافة في جنوب شرق أفغانستان.
الصورة

مجتمع

نظمت عشرات النساء في أفغانستان، الثلاثاء، مظاهرة أمام مقر وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في العاصمة الأفغانية كابول، ضدّ قرارات حركة طالبان الأخيرة، التي منها منع النساء من السفر داخل المدن دون رجل.