قتلى وجرحى بتصعيد قصف النظام على إدلب وريفها

قتلى وجرحى بتصعيد قصف النظام على إدلب وريفها

12 يوليو 2019
+ الخط -
قتل وجرح عشرات المدنيين، صباح اليوم الجمعة، من جراء استئناف الطيران الحربي التابع للنظام السوري غاراته على إدلب وحماة بشكل مكثف، فيما تجددت الاشتباكات بين المعارضة والنظام على محور تل الحماميات في ريف حماة، بعد تمكن الأخير من استعادة السيطرة على المنطقة.

وذكرت مصادر من الدفاع المدني السوري في إدلب لـ"العربي الجديد"، أن مدنيَين قتلا وجرح عشرة آخرون على الأقل من جراء غارتين من طيران النظام السوري على الأحياء السكنية في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، مضيفة أن الغارات أسفرت عن نشوب حرائق ودمار في منازل المدنيين.

وقتل مدني على الأقل وجرح عشرون، من جراء قصف جوي من النظام السوري بصواريخ شديدة الانفجار على الأحياء السكنية في مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي.

وأضافت المصادر، أن طيران النظام شنّ غارة ألقى خلالها ثلاثة صواريخ شديدة الانفجار على منطقة حيّ جبارة في مدينة إدلب بالقرب من دوار السبع بحرات وفندق الكارلتون، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة خمسة عشر آخرين بجروح متفاوتة.

ورجحت المصادر ارتفاع حصيلة القتلى في عموم المناطق التي تعرضت للقصف، من جراء وجود مصابين بجروح خطرة.

وفي غضون ذلك، قتلت امرأة بقصف طيران النظام المروحي براميل متفجرة على مدينة كفرزيتا في ريف حماة الشمالي.

وكان القصف من قوات النظام على ريفي حماة وإدلب قد أسفر يوم أمس الخميس عن مقتل خمسة عشر مدنياً وإصابة خمسين على الأقل بينهم أطفال ونساء، وفق ما أفادت مصادر من الدفاع المدني لـ"العربي الجديد".

إلى ذلك، ذكرت مصادر من المعارضة السورية المسلحة لـ"العربي الجديد" أن الاشتباكات ما زالت مستمرة بين فصائل المعارضة وقوات النظام، في محور تل الحماميات الاستراتيجي بريف حماة الشمالي الغربي.

وأوضحت المصادر أن الاشتباكات استمرت عقب انسحاب مقاتلي المعارضة من بلدة الحماميات وتلة الحماميات، تحت تأثير القصف الجوي المكثف من الطيران الحربي التابع للنظام والطيران الروسي.

وأضافت أن قوات النظام شنت ثماني هجمات بشكل متتال، مدعومة بالطيران الحربي والقصف الصاروخي والمدفعي المكثف، إذ شنت قرابة مائة غارة جوية على مساحة صغيرة، ما أجبر مقاتلي المعارضة على الانسحاب إلى محيط البلدة.

وكانت المعارضة قد سيطرت على تلة وبلدة الحماميات في وقت سابق يوم أمس الخميس، عقب هجوم معاكس على مواقع قوات النظام. وأسفرت المعارك في تل الحماميات عن وقوع عشرات القتلى والجرحى من عناصر قوات النظام، فضلاً عن تكبيده خسائر بالعتاد.