قتلى وجرحى بتجدد القصف المدفعي والجوي على أحياء بحلب

قتلى وجرحى بتجدد القصف المدفعي والجوي على أحياء بحلب

03 مايو 2016
الصورة
القصف يتواصل منذ 12 يوماً على التوالي (Getty)
+ الخط -
قُتل وجُرح مدنيون قبل ظهر اليوم الثلاثاء، بتجدد قصف النظام الجوي والمدفعي لليوم الثاني عشر على التوالي، على أحياء سيطرة المعارضة السورية في مدينة حلب، كما أدى سقوط قذائف على مناطق سيطرة النظام بالمدينة لسقوط ضحايا من المدنيين.

وقد تجدد القصف الجوي والمدفعي منذ ساعات الصباح، على عدة أحياءٍ، وبلداتٍ تسيطر عليها المعارضة السورية في محافظة حلب، وطاول القصف أحياء السكري، الفردوس، الهلك، ضهرة عواد، كرم البيك، إضافة لقرية البويضة بالريف الجنوبي.

وأدى القصف الجوي على البويضة صباح اليوم، لمقتل أربعة أشخاص وإصابة آخرين، كما أكد الناشط الإعلامي منصور حسين لـ"العربي الجديد"، أن "القصف الصاروخي على حي السكري بالمدينة أدى لمقتل مدني وإصابة آخرين"، فيما قالت شبكة "سوريا مباشر"، إن "قتيلين وجرحى سقطوا جراء غارات جوية للطيران الحربي على حي الفردوس".

بموازاة ذلك، تعرضت مناطق الهلك وضهرة عواد، لقصفٍ بالبراميل المتفجرة، واستهدف قصفٌ مدفعي حي كرم البيك، فيما دارت اشتباكات بين فصائل بالمعارضة السورية وقوات النظام بمحيط حي جمعية الزهراء، وسط سماع دوي انفجار كبير أحدث اهتزازاً بالمنطقة، وشعر به السكان في معظم أحياء حلب، ويرجح أنه ناجم عن تفجير نفق في مناطق الاشتباكات.

من جهة أخرى، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل سبعة مدنيين وإصابة آخرين، جراء سقوط قذائف على مناطق سيطرة النظام في أحياء العزيزية، السريان القديمة، الجديدة، الجميلية، الموكامبو، المشارقة، الخالدية، مساكن السبيل وغيرها في مدينة حلب.

المساهمون