قتلى من قوات النظام بقصف تركي على ريف الحسكة

قتلى من قوات النظام بقصف تركي على ريف الحسكة

29 ديسمبر 2019
+ الخط -
قُتل عدد من عناصر النظام السوري وأصيب آخرون، الأحد، نتيجة قصف تركي استهدف موقعاً لهم قرب طريق "إم 4" بريف الحسكة، شمال شرقي سورية.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن القصف استهدف نقطة لقوات النظام في قرية بئر عيسى جنوب الطريق الدولي، ودمر ثلاث عربات عسكرية تابعة لقوات النظام.

ومع انتشار قوات النظام بالاتفاق مع مليشيا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) شمال شرقي سورية، شهدت المنطقة قصفاً متبادلاً، أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام والجيش الوطني المعارض.

وتخضع المنطقة الواقعة بين مدينتي تل أبيض ورأس العين لاتفاق روسي تركي ينصّ على انتشار قوات النظام جنوبي الطريق الدولي، والجيش الوطني المعارض شماليه.

إلى ذلك، اعتقلت قوى الأمن الداخلي "أسايش" ممثل الحزب الشيوعي في الحسكة، راكان خطيب، وعضو نقابة المعلمين مع عدد من النقابيين.

وأكدت مصادر لـ"العربي الجديد" أنه تم إلقاء القبض على خطيب ورفاقه، بسبب توجههم إلى مدينة المالكية للقيام بنشاط نقابي، وهو ما تحظره "الإدارة الذاتية".

وأشارت إلى أن المعتقلين الآخرين هم حسن محمد حسن، وخالد العلي، وإبراهيم السليمان، وشخص خامس يُدعى "أبو عيسى".

وتحظر "الإدارة الذاتية" الكردية على الأحزاب والكيانات السياسية ممارسة نشاطاتها في مناطق سيطرتها، وكانت اعتقلت قياديين في أحزاب كردية مقربة من المعارضة السورية.