قتلى من "قسد" وقوات النظام السوري بهجمات في ديرالزور

21 ديسمبر 2018
قتل عشرون عنصرا على الأقل من عناصر مليشيات "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، وعناصر قوات النظام السوري، في هجمات شنها تنظيم "داعش" بريف دير الزور الشرقي.

وقالت مصادر لـ"العربي الجديد"، إن أربعة عناصر على الأقل قتلوا وجرح ثلاثة آخرون من قوات النظام السوري، بهجوم شنه "داعش" على نقطة لهم شمال ناحية البوكمال على مقربة من الحدود السورية العراقية.

وأوضحت المصادر، أن "داعش" المتمركز في ناحية السوسة، هاجم النقطة القريبة من مدينة البوكمال فجر اليوم الجمعة، بشكل مباغت، وانسحب من المنطقة قبل الصباح بعد استيلائه على أسلحة وذخائر.

إلى ذلك اندلعت مواجهات عنيفة بين "داعش" و"قوات سورية الديمقراطية" في محوري السوسة والشعفة بريف دير الزور الشرقي، حيث تواصل "قسد" محاولة السيطرة على الجيب الأخير لـ"داعش" في المنطقة.

وفي غضون ذلك، تعرضت نقاط وحواجز "قوات سورية الديمقراطية"، في محاور قرى وبلدات أبو النيتل والطكيحي وذيبان والحوايج وحوايج بومعصة وسويدان، على الضفة اليمنى من نهر الفرات، لهجمات مباغتة من خلايا نائمة تابعة لتنظيم "داعش".

وأسفرت تلك الهجمات، وفق مصادر، عن مقتل ستة عشر عنصرًا من عناصر "قسد"، وإصابة آخرين، أعقبتها حملات دهم وتفتيش قامت بها "قوات سورية الديمقراطية" في تلك المناطق بحثًا عن منفذي الهجمات.

وأكد الناشط محمد الجزراوي لـ"العربي الجديد"، أن المليشيات التابعة لـ"قسد" التي تتمركز في تلك البلدات بمنطقة شرق الفرات، معظمها من قوات العشائر العربية المنخرطة في صفوف المليشيا.

وتعرضت "قسد" لعشرات الهجمات، من خلايا نائمة تابعة لتنظيم "داعش" في ريف دير الزور، وأسفرت عن سقوط خسائر بشرية جسيمة في صفوف المليشيا.