قتلى في مواجهات غرب مأرب... والتحالف يكثف غاراته

قتلى في مواجهات غرب مأرب... والتحالف يكثف غاراته

25 فبراير 2018
+ الخط -
سقط العديد من القتلى والجرحى، من جراء تجديد المواجهات الميدانية بين قوات الجيش اليمني، الموالية للشرعية، ومسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، بالتزامن مع غارات جوية في محافظة مأرب، وسط البلاد، فيما نفذت مقاتلات التحالف العربي غارات، بالإضافة إلى قصف مدفعي وصاروخي (من القوات السعودية)، على أهداف في المناطق اليمنية الحدودية.

وأفاد الموقع الرسمي للجيش اليمني بأن معارك عنيفة شهدتها منطقة صرواح، غرب مأرب، على إثر هجوم نفذه الحوثيون وحلفاؤهم، على مواقع متفرقة لقوات الشرعية، التي قالت إنها تصدت للهجوم، وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

ووفقاً للمصادر، فقد قُتل أكثر من عشرة من الحوثيين، بغارات جوية للتحالف، في منطقة الملتقى، بمديرية صرواح، ذاتها، فيما أعلن الحوثيون أنهم أطلقوا صاروخاً بالستياً من نوع "قاهر توم إم"، استهدف تجمعاً لقوات الشرعية في معسكر أم الريش، بمأرب.

وتشهد الأطراف الغربية لمأرب، منذ أيام، تجدداً للمواجهات بين قوات الشرعية التي تتخذ من المحافظة مركزاً لها، وبين الحوثيين الذين ما يزالون يسيطرون على مواقع متفرقة في الأجزاء الغربية للمحافظة.

وفي محافظة صعدة، شمالي البلاد، أفادت مصادر تابعة للحوثيين بأن التحالف نفذ غارات في مديرية منبه الحدودية، وأخرى في مديرية ساقين، بالإضافة إلى تعرض المناطق الحدودية بالمحافظة لقصف صاروخي ومدفعي من قبل القوات السعودية، قرب الحدود، استهدف مناطق متفرقة في مديريات منبه ورازح وشدا، وقال الحوثيون إن القصف أدى لإصابة امرأة ونفوق عدد من المواشي.

وفي محافظة حجة الحدودية، نفذ التحالف ست غارات على أهداف في مديريتي حرض وميدي، اللتين تشهدان مواجهات متقطعة بين قوات الشرعية والحوثيين، كذلك نفّذ التحالف ضربات أخرى في مديريتي نهِم والحيمة، في صنعاء، وأخرى في مديرية الصلو، بمحافظة تعز، ولم ترد على الفور تفاصيل وافية حول آثار الضربات. ​