قتلى بينهم مدني باستمرار الهجمات في مناطق سيطرة "قسد"

قتلى بينهم مدني باستمرار الهجمات في مناطق سيطرة "قسد"

22 ابريل 2020
+ الخط -
قُتل وجُرح خمسة أشخاص من بينهم مدني وزوجته، بهجمات متفرقة قام بها مجهولون في مناطق سيطرة مليشيا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) في شمال وشرق سورية، خلال الساعات الماضية.

وقالت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، إنّ مجهولين هاجموا دورية لمليشيا "قسد" في حي نزلة شحادة بمدينة الرقة، ما أسفر عن مقتل اثنين من عناصر الدورية، وإصابة آخر بجروح.
وبحسب المصادر، فقد فر المهاجمون إلى جهة مجهولة، مشيرةَ إلى أنّ الهجوم ليس الأول من نوعه في المدينة، وسط عجز "قسد" عن إلقاء القبض على منفذي الهجمات، أو تحديد هويتهم.
وتحدثت مصادر أخرى، لـ"العربي الجديد"، عن هجوم بقنابل يدوية شنه مجهولون أيضاً على دورية لـ"قسد" قرب الجامع الكبير وسط مدينة الدرباسية في ريف الحسكة، موضحةَ أن الهجوم أسفر فقط عن أضرار مادية، تلاه استنفار من "قسد" في المنطقة بعد فرار المهاجمين لجهة مجهولة.
إلى ذلك، قالت مصادر من ريف دير الزور، إنّ مجهولين يرجح أنهم تابعون لتنظيم "داعش" الإرهابي هاجموا مدنياً وزوجته في قرية الصبحة بناحية البوليل شرق دير الزور، ما أدى إلى مقتله وإصابة زوجته بجروح خطرة.
وذكرت المصادر أن المدني يعمل في "السحر والشعوذة" وكان ملاحقاً من قبل عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي في وقت سابق، كما ذكرت المصادر أن عملية القتل قد تكون بدافع الانتقام.
وكان مجهولون قد هاجموا، أمس الثلاثاء، دورية لـ"قسد" على طريق حقل العمر النفطي شرق دير الزور بعبوة ناسفة، ما أدى إلى مقتل عنصرين من الدورية وجرح آخر.