قتلى بقصف للنظام على درعا وانفجارات بريف الحسكة

قتلى بقصف للنظام على درعا وانفجارات بريف الحسكة

10 ديسمبر 2015
الصورة
النظام السوري يواصل قصف الأحياء السكنية (فرانس برس)
+ الخط -
 

قتل خمسة أشخاص، اليوم الخميس، من جرّاء قصف طيران النظام المروحيّ مدينتي جاسم والشيخ مسكين في ريف درعا، في وقت جددت فيه قوات النظام محاولاتها اقتحام مدينتي معضمية الشام وداريا، غربي دمشق، تزامناً مع سقوط عشرات القتلى والجرحى، غالبهم مدنيون، من جرّاء ثلاثة تفجيرات هزّت بلدة تل تمر في ريف الحسكة.

وأوضح الناشط الإعلاميّ أحمد مسالمة، في تصريح لـ"العربي الجديد"، أنّ "طيران النظام المروحيّ استهدف بالبراميل المتفجرة، اليوم، مدينة الشيخ مسكين في ريف درعا الشماليّ، موقعاً أربعة قتلى، في وقت أسفر فيه قصف مماثل على مدينة جاسم عن مقتل شخصين".

من جهته، قال الناشط الإعلاميّ محمد نور لـ"العربي الجديد"، إنّ "قوات النظام شنّت صباح اليوم حملة عسكرية شرسة جداً لاقتحام المنطقة الجنوبية من مدينة معضمية الشام في ريف دمشق الغربيّ".
وبحسب نور المتواجد في مدينة معضمية الشام، فإنّ "عناصر النظام، مدعومين بالدبابات والعربات، خاضوا اشتباكات عنيفة مع مقاتلي الجيش الحرّ، الذين استطاعوا صدّ الهجوم وتكبيد القوة المهاجمة خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد".

في موازاة ذلك، شهدت المنطقة الجنوبية لمعضمية الشام قصفاً مكثّفاً بالمدفعية الثقيلة والدبابات من مقر الفرقة الرابعة، وصواريخ أرض - أرض من مطار المزة العسكريّ، تزامن مع قصف جويّ بنحو عشرين برميلاً متفجراً، ما أدى إلى وقوع إصابات بين المدنيين ودمار هائل في المباني السكنية".

وفي سياق متصل، "نفّذت قوات النظام، اليوم، محاولة جديدة لاقتحام الجبهة الغربية لمدينة داريا القريبة من معضمية الشام، تحت غطاء جويّ ومدفعي كثيّف، حيث اشتبك عناصرها مع مقاتلي المعارضة، الذين تمكنوا من إعطاب إحدى دباباتها"، وفق ما ذكرت مصادر ميدانية لـ"العربي الجديد".

انفجارات بريف الحسكة 

إلى ذلك، سقط عشرات القتلى والجرحى، غالبهم مدنيون، مساء اليوم الخميس، من جرّاء ثلاثة تفجيرات هزّت بلدة تل تمر في ريف الحسكة جنوب شرقيّ سورية.

وأوضح الناشط الإعلاميّ رامان يوسف لـ"العربي الجديد"، أنّ "ثلاث شاحنات مفخخة، استهدفت مواقع متفرقة في بلدة تل تمر، مساء اليوم، وأوقعت عدداً كبيراً من القتلى والجرحى، بينهم مدنيون عناصر تابعون لقوات الآسايش، استقبلتهم مشافي الحسكة والدرباسية وعامودا ورأس العين".

وبحسب يوسف، فإنّ "إحدى الشاحنات، انفجرت أمام بيت الشعب، وهو محكمة تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي ومخصصة لحل القضايا والمشاكل في الأحياء والمدن، بينما استهدفت الأخرى حاجز المشفى على طريق شارع فلسطين، وهو أحد الشوارع التجارية الرئيسية في البلدة، في حين انفجرت الشاحنة الثالثة على بعد مئات الأمتار غربيّ تل تمر، قرب الطريق الدوليّ الحسكة- حلب".

المساهمون