قتلى بقصفٍ على ريف حمص.. وخسائر للنظام بريف دمشق

قتلى بقصفٍ على ريف حمص.. وخسائر للنظام بريف دمشق

29 مايو 2017
المعارضة صدت هجوماً للنظام في ريف دمشق الشرقي(عارف وتد/الأناضول)
+ الخط -
قتل أربعة أشخاص، اليوم الإثنين، بقصفٍ صاروخي على منطقة في مدينة المخرم الفوقاني الخاضعة لسيطرة النظام السوري في ريف حمص الشرقي، بينما أعلنت فصائل من المعارضة عن إيقاع خسائر بشرية في صفوف قوات النظام بريفي اللاذقية ودمشق.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إنّ أربعة أشخاص من ذات العائلة بينهم امرأتان، قتلوا وأصيب آخران جراء سقوط صاروخ على منزل في مدينة المخرّم الفوقاني الواقعة تحت سيطرة قوات النظام في ريف حمص الشرقي، مشيرة إلى أن القصف مجهول المصدر.

من جانبها، اتهمت مصادر موالية للنظام تنظيم "داعش" بالوقوف وراء القصف، مشيرةً إلى أن القذائف الصاروخية مصدرها مناطق سيطرة التنظيم في ناحية جب الجراح بمحيط مدينة المخرم في ريف حمص الشمالي الشرقي، في حين ذكرت مصادر أن ﻣﺼﺪﺭ ﺍﻟﻘﺬﻳﻔﺔ من منطقة جبال الشومرية التي تشهد معارك عنيفة بين قوات النظام وﻣﺴﻠﺤﻲ ﺗﻨﻈﻴﻢ "ﺩﺍﻋﺶ".

من جهته أعلن فصيل "حركة أحرار الشام الإسلامية" المعارض للنظام عن مقتل مجموعة كاملة من المليشيات التابعة لقوات النظام، إثر استهدافها بصاروخ موجه على تلة الزيارة في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي.

وبث الفصيل مقطع فيديو على حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، قال إنه للعملية التي استهدف بها مجموعة من مليشيات النظام في جبل التركمان.

وفي شأنٍ متّصل، ذكر حساب فصيل "جيش الإسلام"، على "تليغرام"، أنه قتل وجرح أكثر من أربعين عنصراً من قوات النظام والمليشيات الموالية لها، إثر صد هجوم لهم على جبهة الضواهرة في ريف دمشق الشرقي.

وفي ريف دمشق أيضاً، أصيب مدنيون بينهم أطفال جراء تجدد القصف المدفعي من قوات النظام على الأحياء السكنية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، بحسب ما أفادت به تنسيقية المدينة.


في المقابل، أحرزت قوات النظام، ظهر اليوم، تقدماً جديداً في ريف حلب الشرقي. وسيطرت على بلدتين وعدة مواقع بعد معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وشن الطيران الروسي عشر غارات جوية طاولت مواقع في جبال الشومرية، وفي محيط بلدة السخنة، ومنطقة الصوامع شرق مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، وأسفرت عن أضرار مادية.

وتحدثت مصادر، لـ"العربي الجديد"، أن قوات النظام السوري مدعومة بمليشيات أجنبية والطيران الروسي سيطرت على بلدتي الوضحة والحايط في ريف حلب الشرقي، كما تمكنت من إحكام سيطرتها على منطقتي البومانع ومعمل السكر في غربي مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي بعد معارك مع "داعش".

وفي مدينة الرقة، قتل مدني نتيجة تجدد القصف المدفعي من مليشيا "وحدات حماية الشعب الكردية"، على منطقة جامع الفواز، بالتزامن مع معارك.

وسيطرت مليشيا "وحدات حماية الشعب الكردية" بدعم من طيران التحالف الدولي على قرية هورة العجيل بريف الرقة الجنوبي الغربي بعد طرد تنظيم "داعش".

وفي ريف حلب، تحدثت مصادر محلية عن وقوع قصف مدفعي من مليشيا "وحدات حماية الشعب الكردية" على بلدة أطمة، وأسفر القصف عن أضرار مادية.






دلالات

المساهمون