قتلى بتجدد قصف النظام على إدلب..والمعارضة تستهدف قوات روسية

قتلى بتجدد قصف النظام على إدلب.. والمعارضة تستهدف قوات روسية

11 يونيو 2019
الصورة
يواصل النظام استهداف الأحياء السكنية (Getty)
+ الخط -
قتل ثلاثة مدنيين، وجرح آخرون، مساء اليوم الثلاثاء، جراء تجدد القصف الجوي من طيران النظام السوري على ريف إدلب شمال غرب البلاد، في حين أعلنت المعارضة السورية المسلحة عن قصف واستهداف مواقع للنظام السوري وموقع للقوات الروسية في ريف حماة.

وقال مصدر من الدفاع المدني السوري في إدلب لـ"العربي الجديد" إن طيران النظام السوري شنّ غارة على بلدة حاس في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى مقتل امرأتين وإصابة ثلاثة مدنيين بجروح متفاوتة الخطورة.

وأضاف المصدر أن الطيران الحربي جدّد قصفه على الأحياء السكنية في قرية طبيش بناحية خان شيخون جنوب إدلب، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة اثنين آخرين بجروح.

في المقابل، أعلن فصيل "الجبهة الوطنية للتحرير" التابع للمعارضة السورية المسلحة، في بيان، عن استهداف قاعدة عسكرية روسية في منطقة حيالين في ريف حماة الشمالي بالمدفعية الثقيلة، مضيفاً أنه حقق إصابات مباشرة.

وذكر الفصيل في بيان منفصل أنه قصف مواقع لقوات النظام السوري في بلدات خطاب والمجدل وحيالين شمالي محافظة حماة.


من جهته، أعلن فصيل "جيش العزة" التابع للمعارضة السورية عن تحقيق إصابات مباشرة في مستودعات ذخيرة لقوات النظام بقرية القصابية جنوب محافظة إدلب، وذلك إثر استهدافها بالمدفعية الثقيلة.

وكانت فصائل المعارضة قد تمكنت في وقت سابق اليوم من صد هجوم لقوات النظام في ريف اللاذقية على محور تلة الكبينة المطلة على ريف إدلب الغربي.

"قسد" تعزز وجودها على حدود "درع الفرات"

استقدمت مليشيا "قوات سورية الديمقراطية"، اليوم الثلاثاء، تعزيزات إلى الحدود مع منطقة عملية "درع الفرات" في ريف حلب شمال سورية، فيما تلقت مواقع المليشيا في تل رفعت ضربات مدفعية من الجيش التركي.

وذكرت مصادر مطلعة لـ"العربي الجديد" أن مليشيا "قسد" التي تقودها "وحدات حماية الشعب" الكردية، استقدمت تعزيزات عسكرية إلى الحدود الغربية لمنطقة منبج الملاصقة لمنطقة عملية "درع الفرات" التي تسيطر عليها المعارضة السورية وتتمركز فيها نقاط للجيش التركي.

وأضافت المصادر أن المليشيا قامت بتعزيز مواقعها على طول خط نهر الساجور، في الجبهات المقابلة لنقاط انتشار المعارضة السورية والجيش التركي.

وأوضحت أن التعزيزات شملت مجموعات من العناصر والآليات التابعة لـ"مجلس منبج العسكري" و"مجلس الباب العسكري" المنضوي في صفوف المليشيا، مشيرة إلى أن عناصر هذين المجلسين هم من المجندين قسراً، وتم تدريبهم ضمن ما يسمى "فوج الدفاع الأول".

إلى ذلك، ذكرت مصادر محلية في ريف حلب لـ"العربي الجديد"، أن مدفعية الجيش التركي أطلقت مساء اليوم قذائف مدفعية على مواقع وتحركات لمليشيا "قسد" في منطقة تل رفعت شمالي حلب.

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت في وقت سابق اليوم عن تحييد مقاتلين من مليشيا "وحدات حماية الشعب" التي تقود "قسد"، وذلك إثر قصف لمواقع المليشيا بالمدفعية الثقيلة.

وقالت الوزارة في بيان لها، بحسب ما نقلته وكالة "الأناضول"، إن الجيش التركي "استهدف بالسلاح الثقيل مواقع للبي كا كا في المنطقة، وقصفها بشكل كثيف، منذ استشهاد جندي تركي إثر هجوم إرهابي، الأحد الماضي".

المساهمون