قتلى بتجدد القصف على إدلب وتواصل استهداف المستشفيات والمدارس

08 مايو 2019

قتل أربعة مدنيين وجرح آخرون اليوم الأربعاء، جراء قصف جوي للطائرات الحربية التابعة لروسيا وقوات النظام السوري وآخر مدفعي وصاروخي على محافظة إدلب شمالي سورية.

وقال الدفاع المدني في إدلب إن رجلاً قتل وجرح 11 آخرون في مدينة خان شيخون نتيجة أربع غارات للطائرات الحربية، إضافة إلى قصف المنطقة بأكثر من 60 صاروخا و20 قذيفة مدفعية، ما تسبب بدمار في منازل المدنيين واندلاع حرائق تعمل فرق الدفاع على إخمادها.

كما قتل شخص جراء قصف قوات النظام لقرية الحراكي بريف معرة النعمان الشرقي، فيما قالت مصادر محلية إن طفلة وسيدة مسنة قتلتا وجرح آخرون جراء القصف الجوي لطائرات "سوخوي 24" على قرية شنان بمنطقة جبل الزاوية.

في سياق متصل، قصفت الطائرات الحربية بالصواريخ والمروحيات بالبراميل المتفجرة قرية الهبيط والمزارع المحيطة بها جنوبي المحافظة تزامنا مع قصف مدفعي وصاروخي على البلدة مصدره المعسكر الروسي قرب قرية بريديج بحماة.

إلى ذلك، قتل وأصيب العشرات من قوات النظام جراء استهدافهم بعربة مفخخة على أحد محاور المعارك في ريف حماة الشمالي. وحسب "شبكة إباء الإخبارية" على "تليغرام"، فإن العربة المفخخة استهدفت عناصر النظام في محيط كفرنبودة، حيث تعد هذه أول مفخخة تستخدمها الهيئة في المعارك الأخيرة.

وفي إطار الاستهداف المتعمد للبنى التحتية والخدماتية، في مناطق سيطرة فصائل المعارضة في الشمال السوري، وخاصة المراكز الطبية، دمر الطيران الحربي الروسي اليوم الأربعاء مركز كفرزيتا الصحي في ريف حماة الشمالي ما تسبب بتدمير أجزاء من المركز وأضرار كبيرة في أقسام المركز وخروجه عن الخدمة بشكل كامل.

وقالت مديرية صحة حماة الحرة إن الطيران المروحي التابع للنظام استهدف بدوره بالبراميل المتفجرة مركز الغاب الصحي في قرية الحويجة بسهل الغاب ما تسبب بخروجه عن الخدمة بشكل كامل.

كما استهدف الطيران المروحي مركز كفرنبودة الصحي بالبراميل المتفجرة والصواريخ وتم تدمير المركز بشكل شبه كامل وخروجه عن الخدمة، ليصبح عدد المرافق الصحية المستهدفة منذ بداية الهجمة العسكرية على الشمال السوري في 26 إبريل/ نيسان الماضي 12 منشأة صحية بينها 3 مشاف ووحدتان جراحيتان و5 مراكز رعاية صحية أولية، توزعت على محافظتي إدلب وحماة.

ومن بين النقاط الطبية المركز الصحي في الهبيط جنوبي إدلب، والمركز الصحي في ركايا سجنة جنوبي إدلب، ومشفى نبض الحياة في حاس، ومشفى كفرنبل الجراحي في كفرنبل، ومشفى العظمية في كنصفرة بجبل الزاوية، إضافة الى مستوصف معرة حرمة في ريف إدلب، ومشفى المغارة بكفرزيتا في ريف حماة، والمشفى التخصصي 111 بقلعة المضيق، ومركز قسطون الصحي، والمركز الصحي في الحويجة، ومركز الزربة الصحي، والوحدة الجراحية في اللطامنة.

وقد لفتت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أنها وثقت استهداف قوات "الحلف السوري – الروسي" ما لا يقل عن 12 منشأة طبية في محافظتي إدلب وحماة خلال هذه الفترة.

كما ألحق القصف العشوائي لقوات النظام السوري وروسيا أضرارا مادية بمدرستين في قرية الملاجة التابعة لمدينة كفرنبل وبلدة احسم جنوب مدينة إدلب.