قتلى بانفجار عنيف في إدلب وتضارب الأنباء عن السبب

27 مايو 2020
الصورة
مقتل 6 أشخاص في الانفجار (عمر حاج كادور/فرانس برس)
وقع انفجار عنيف صباح اليوم في ريف إدلب الغربي شمال غربي سورية الخاضع لاتفاق وقف إطلاق النار فيما تضاربت الأنباء عن سبب الانفجار وسط حديث عن غارة من الطيران الحربي الروسي تزامنت مع التحضير لدورية مشتركة مع الجيش التركي على الطريق الدولي حلب-الحسكة.

وذكرت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" أن انفجاراً عنيفاً وقع في موقع للفصائل المسلحة بالمنطقة على أطراف بلدة الغسانية بناحية جسر الشغور في ريف إدلب الغربي.
وذكرت المصادر أن الأنباء تضاربت عن سبب الانفجار إذ وقع بالتزامن مع تحليق طيران حربي روسي فوق المنطقة، في وقت ذُكر فيه أن الانفجار وقع في مستودع سري للذخيرة تابع لـ"هيئة تحرير الشام" أو "الحزب التركستاني"، فيما تحدثت مصادر عن أن التفجير استهدف أحد الجسور في المنطقة.

وذكرت مصادر أن الانفجار أدى إلى مقتل ستة أشخاص وإصابة آخرين من الفصائل المسلحة. ووفق المصادر ذاتها، فإن تحليق الطيران الروسي كان بالتزامن مع التحضير لتسيير دورية مشتركة مع الجيش التركي على الطريق الدولية حلب اللاذقية والمعروفة بـ"M4".

وتحدثت مصادر أيضاً عن وقوع اشتباك الليلة الماضية بين فصائل المعارضة المسلحة وقوات النظام السوري على محور بلدة تقاد في ريف حلب الغربي، وذلك جاء عقب ساعات من سقوط طائرة من دون طيار مزودة بذخائر وانفجارها في أطراف بلدة كفرناصح في ناحية الأتارب قرب طريق معبر باب الهوى حلب.
وكانت قوات النظام السوري قد خرقت مساء أمس اتفاق وقف إطلاق النار عبر قصف مناطق في بلدات الفطيرة وسفوهن وكنصفرة بريف إدلب الجنوبي.
ودخل وقف إطلاق النار اليوم الأربعاء يومه الثالث والثمانين، وذلك منذ الإعلان عنه في الخامس من مارس/ آذار الماضي عقب قمة روسية تركية عقدت في موسكو.

تعليق: