قتلى باشتباكات في جنوبي سورية

05 يونيو 2020
+ الخط -
قُتل عدد من الأشخاص في محافظتي درعا والسويداء، جنوبي سورية، خلال مواجهات بين قوات النظام ومسلحين محليين أو خلال شجارات محلية.

وقالت مصادر محلية في محافظة درعا، منها شبكة "تجمع أحرار حوران" ومؤسسة "نبأ" الإخبارية، إن عناصر من الأمن الجنائي التابع للنظام السوري داهموا، بعد ظهر أمس الخميس، منزلين لمقاتلين سابقين في الجيش الحر في مدينة الصنمين، شمالي درعا، فدار اشتباك بين الجانبين، أسفر عن مقتل عنصرين للنظام وإصابة عنصرين آخرين نتيجة مقاومة أحد الشبان لعناصر النظام، فيما تمكنت قوات النظام من اعتقال شابين من أبناء مدينة الصنمين، من دون معرفة أسباب اعتقالهما.
من جهة أخرى، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مسلحين اختطفوا، اليوم الجمعة، شخصاً من بلدة المزيريب، غرب درعا، مشيراً إلى تكرار مثل هذه الحوادث في الآونة الأخيرة في المحافظة، وآخرها محاولة اختطاف طفل قبل يومين من منطقة جلين في ريف درعا.
وفي محافظة السويداء المجاورة، ذكرت شبكة "السويداء 24" الإخبارية المحلية، أن عدداً من المدنيين من عائلة واحدة وقعوا بين قتيل وجريح، مساء أمس الخميس، جراء اشتباك مسلح نشب بينهم في ريف محافظة السويداء الغربي.
وأوضحت أن شخصاً قُتل وأُصيب ثلاثة آخرون إثر شجار مجهول الأسباب نشب بين الطرفين ومقربين منهما، في بلدة الدور بريف السويداء الغربي، وتطور لتبادل إطلاق نار. وأضافت أن أجواء توتر تسيطر على المنطقة "وسط محاولات من العقلاء لتهدئة الموقف".
وتشهد المحافظة بين حين وآخر حوادث من هذا القبيل، كان آخرها في 23 الشهر الماضي، حيث أصيب 5 أشخاص بجروح متفاوتة، إثر انفجار قنبلة يدوية خلال شجار نشب بينهم.