قتلى "التحالف" بقصف لمخيم شرق سورية يرتفع إلى 25

قتلى "التحالف" بقصف لمخيم شرق سورية يرتفع إلى 25

26 فبراير 2018
الصورة
خسر "داعش" معظم مناطق سيطرته بدير الزور(دليل سليمان/فرانس برس)
+ الخط -
ارتفع اليوم الإثنين، إلى 25 قتيلاً، معظمهم من عائلة واحدة، عدد ضحايا القصف الجوي الذي نفذه "التحالف الدولي" بقيادة واشنطن، والذي طاول أمس الأحد مخيماً للنازحين بالقرب من بلدة الشعفة، الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش"، في ريف دير الزور الشرقي، شمال شرق سورية.

وقالت مصادر محلية مطّلعة لـ"العربي الجديد" إن حصيلة الضحايا جرّاء قصف طيران "التحالف الدولي" ضد "داعش" على مخيم يؤوي نازحين في منطقة ظهرة العلوني بالقرب من بلدة الشعفة على ضفاف نهر الفرات الشرقية في ريف دير الزور الشرقي، بلغ 25 قتيلاً على الأقل.

وأوضحت المصادر أن الضحايا هم نازحون من بلدة الباغوز القريبة من المنطقة، بينهم خمسة أطفال وخمس نساء على الأقل، مشيرة أيضاً إلى أن معظم الضحايا من عائلة الشجاع".

يشار إلى أن "التحالف الدولي" ضد "داعش" تسبب بمقتل وجرح آلاف المدنيين في ريف دير الزور، جرّاء الغارات التي استهدف مخيمات النازحين ومنازل المدنيين في مناطق تخضع لسيطرة "داعش" منذ بدء عملياته ضدّ التنظيم في سورية.


وخسر "داعش" معظم مناطق سيطرته في دير الزور لصالح مليشيات "قوات سورية الديمقراطية" المدعومة من طيران "التحالف الدولي"، ولصالح قوات النظام السوري المدعومة من الطيران الروسي.

ولا يزال التنظيم يسيطر على جيب من قرى عدة، على الضفة الشرقية من نهر الفرات شمال مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية.