قبل غوميش... 6 صفقات خطفها برشلونة من قبضة الريال

قبل غوميش... 6 صفقات خطفها برشلونة من قبضة الريال

24 يوليو 2016
الصورة
نيمار وسواريز فضلا برشلونة على الريال (Getty)
+ الخط -


وجّه نادي برشلونة، حامل لقب بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، ضربة قاصمة لغريمه التقليدي ريال مدريد، حامل لقب بطولة دوري أبطال أوروبا، وذلك بعدما قضى على آماله في الحصول على خدمات لاعب خط وسط فريق فالنسيا الإسباني السابق، البرتغالى أندريه غوميز، إثر نجاحه في التوقيع معه خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، في صفقة كلفت إدارة النادي الكتالوني مبلغ 50 مليون يورو.

ورغم أن نادي ريال مدريد الإسباني قد كان قاب قوسين أو أدنى من التعاقد مع "غوميز" إلا أنّ غريمه التقليدي برشلونة قد فاجأ كافة عُشاق الساحرة المستديرة بعدما تمكن من خطف غوميز من أنياب غريمه الأزلي في الساعات الأخيرة، وذلك في صفقة قُدرت بمبلغ 50 مليون يورو (55.12 مليون دولار) ليُصبح اللاعب البرتغالي بالتالي اللاعب الرابع الذي يضمه الفريق الكتالوني خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية بعد كل من: الإسباني دينيس سواريز والفرنسيين صامويل أومتيتي ولوكاس دينييه.

وانضم اللاعب البرتغالي البالغ من العمر 22 عاماً عقب انتقاله إلى صفوف الفريق الكتالوني إلى قائمة اللاعبين الذين فضلوا الانتقال إلى صفوف فريق برشلونة عوضاً عن الانضمام إلى صفوف غريمه ريال مدريد، حيث دأب قطبا كرة القدم الإسبانية برشلونة وريال مدريد على مدار العقود الماضية على المنافسة على ضم العديد من النجوم لصفوفهما، ونجحت إدارة النادي الكتالوني في أكثر من مناسبة في خطف أكثر من لاعب من النادي الملكي.

يوهان كرويف
وكان أسطورة نادي برشلونة الإسباني، الهولندي يوهان كرويف، أول من أدار ظهره لنادي العاصمة الإسبانية رغبة منه بالدفاع عن ألوان الفريق الكتالوني، حيث رفض لاعب أياكس أمستردام الهولندي السابق الانتقال إلى صفوف النادي الملكي في عام 1973 مُفضلاً الانضمام إلى صفوف فريق البلاوغرانا.

وتحدى كرويف في ذلك الوقت إدارة نادي أياكس أمستردام الهولندي، التي كانت ترغب في بيعه للنادي الملكي عام 1973، وذلك من أجل كسب المزيد من المال، حيث كان العرض الذي تقدم به نادي العاصمة الإسبانية أكبر من ذلك العرض، الذي تقدم به النادي الكاتالوني، لكن نجم المنتخب الهولندي قد أصر آنذاك على الانتقال إلى صفوف فريق البلاوغرانا، إذ لعب له خلال الفترة ما بين 1973 إلى 1978، وحقق معه لقب الدوري الإسباني وبطولة كأس ملك إسبانيا.

رونالدينيو غاوتشو
ولم يكن كرويف هو اللاعب الوحيد الذي فضّل الانتقال إلى صفوف فريق برشلونة الإسباني عوضاً عن الانضمام إلى صفوف غريمه "ريال مدريد" فقد تبعه بعد ذلك نخبة من أبرز نجوم الساحرة المستديرة لعل أبرزهم: نجم كرة القدم البرازيلية، رونالدو دي أسيس موريرا، المعروف باسم رونالدينيو غاوتشو.

وحاول مسؤولو نادي العاصمة الإسبانية إقناع اللاعب البرازيلي بفكرة اللعب في ملعب "سانتياغو بيرنابيو" معقل النادي الملكي عندما كان لاعباً في صفوف فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، لكن اللاعب البرازيلي، الذي قاد منتخب بلاده للفوز بلقب بطولة كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، قد أبى الانتقال إلى ريال مدريد مُفضلاً اللعب في صفوف فريق برشلونة، الذي قدم معه مستويات رائعة أهلته للفوز بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم عامي 2005 و2006، ولقب دوري أبطال أوروبا عام 2006.

داني ألفيس
وعقب فشل ريال مدريد في الحصول على خدمات النجم البرازيلي، رونالدينيو غاوتشو؛ تلقت إدارة نادي العاصمة الإسبانية صفعة أخرى من إدارة النادي الكتالوني، التي نجحت في خطف لاعب برازيلي آخر من قبضة ريال مدريد، وذلك بعد نجاحها في الحصول على خدمات الظهير الأيمن السابق لفريق البلاوغرانا ولاعب فريق يوفنتوس الإيطالي الحالي، الدولي البرازيلي دانييل ألفيس.

وكان الظهير الأيمن الأسبق لفريق إشبيلية الإسباني لكرة القدم كان قاب قوسين أو أدنى من الانضمام إلى صفوف نادي العاصمة الإسبانية، لكنه قد حوّل أنظاره بعد ذلك إلى ملعب "كامب نو" معقل فريق البلاوغرنا، حيث انتقل في الثاني من شهر يوليو عام 2008 إلى صفوف فريق البارسا قادماً من فريقه الأندلسي الأسبق،
إذ لعب للفريق الكتالوني ثماني سنوات بين عامي 2008 و2016، قبل أن ينتقل خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية إلى صفوف فريق يوفنتوس الإيطالي.

دافيد فيا
وبعد أن فشل نادي ريال مدريد الإسباني في الظفر بخدمات اللاعب البرازيلي، دانييل ألفيس، بعامين قدّم نادي العاصمة الإسبانية عرضاً ضخماً لضم المهاجم الإسباني، دافيد فيا، من نادي فالنسيا بلغت قيمته 35 مليون يورو، أو 25 مليوناً مع التنازل له عن المهاجم البرازيلي جوليو بابتيستا، لكن "فيّا" قد رفض في نهاية المطاف الانتقال إلى الميرنغي، مُفضلاً الانضمام إلى صفوف غريمه التقليدي برشلونة في آخر صفقات "الذهبي" خوان لابورتا قبل تولي ساندرو روسيل رئاسة المنادي قبيل انطلاق نهائيات كأس العالم في جنوب إفريقيا.

نيمار دا سيلفا
أما نجم الفريق الكتالوني الحالي، الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا، فقد رفض هو الآخر بشكل نهائي الانتقال إلى صفوف ريال مدريد خلال سوق الانتقالات في صيف عام 2013، حيث فضّل نيمار الانتقال إلى صفوف برشلونة - الذي قدّم مبلغ 57 مليون يورو كقيمة لفسخ عقده مع ناديه السابق سانتوس- على حساب الانضمام إلى غريمه التقليدي ريال مدريد، الذي أبدى استعداده لدفع مبلغ 100 مليون يورو كقيمة لفسخ العقد.

ويرجع سبب انتقال اللاعب البرازيلي إلى صفوف فريق برشلونة عُوضاً عن ريال مدريد إلى رفض نادي العاصمة الإسبانية في وقتٍ سابق لفكرة التعاقد مع اللاعب البرازيلي الذي شارك مع أشبال الفريق الملكي في مارس 2006، إذ رفض الرئيس التنفيذي لنادي ريال مدريد في ذلك الوقت، كارلوس دي ألبورنوس، دفع المبلغ المطلوب وكان 60 ألف يورو في اللاعب الذي كان يبلغ 14 عاما فقط، ورد نيمار بقسوة على إدارة النادي الملكي بعد مرور 7 سنوات، حينما فضّل الانتقال إلى صفوف برشلونة.

لويس سواريز
وسار نجم نادي ليفربول الإنجليزي السابق، الدولي الأورغوياني لويس سواريز، على خطى زميله الحالي في صفوف فريق البلاوغرانا، بعدما رفض في صيف عام 2014 عرضاً للانضمام إلى صفوف ريال مدريد، الغريم التقليدي لفريقه الحالي، وذلك رغبة منه في تحقيق حُلمه بالانتقال إلى صفوف فريقه "الكتالوني" الحالي.

وكان اللاعب الأورغوياني، الذي أنهى موسمه الثاني مع فريق الكتالوني من خلال الحصول على لقب هداف الدوري الإسباني بعدما سجل 40 هدفاً فيما ساهم بالحصول على عدد من الألقاب المحلية والقارية منذ انضمامه إلى الفريق في صيف عام 2014، على وشك الانتقال لريال مدريد، قبل أن "يظهر" برشلونة في الصفقة، حيث إنه بمجرد علمه بالمفاوضات لم "يتردد لحظة" في الانتقال إليه.

المساهمون