قبل المونديال..الجزائر وتونس مع الكبار ومصر في المستوى الثاني

قبل المونديال..الجزائر وتونس مع الكبار ومصر في المستوى الثاني

09 يونيو 2016
الصورة
تونس مع الجزائر ومصر في التصنيف الثاني (العربي الجديد/غيتي)
+ الخط -
تباينت ردود الأفعال داخل الأوساط الكروية المصرية بعد إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الأربعاء، عن التصنيف الاستثنائي الخاص بمنتخبات القارة الأفريقية قبل إجراء قرعة الدور الأخير (مرحلة المجموعات) التي يتأهل منها خمسة منتخبات لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

وما بين حزن مكتوم ودهشة واعتراض داخل أعضاء الجهاز الفني بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، ومحاولات لرفع الروح المعنوية للاعبين بعد الوقوع في التصنيف الثاني خلف منتخبات الجزائر وتونس وكوت ديفوار وغانا والسنغال، سارت الأمور قبل وبعد مدفع الإفطار.

وخرجت الكلمات لتؤكد أن الفريق الذي يتطلع للعب في كأس العالم لا يهمه التصنيف الذي يقع فيه، ويجب أن يكون مستعدا للفوز على كل المنافسين داخل أرضه وخارجها .. وإن كانت هناك اتهامات للمسؤولين بالتقصير بعد إلغاء المباراة الودية التي كانت مقررة أمام الكونغو في نهاية شهر مايو/أيار الماضي بدعوى أنها لن تؤثر على التصنيف.

وطبقا للتصنيف جاء في المستوى الثاني الرأس الأخضر ومصر والكونغو الديمقراطية ونيجيريا ومالي.. وفي الثالث الكاميرون والمغرب وغينيا وجنوب أفريقيا والكونغو.. وفي الرابع أوغندا وبوركينا فاسو وزامبيا والغابون وليبيا.

وتستضيف روسيا بطولة كأس العالم في الفترة من 14 يونيو/حزيران إلى 15 يوليو/تموز 2018 بمشاركة 32 منتخبا من قارات العالم.

وخرج المنتخب المصري من تصفيات مونديال 1998 أمام تونس، ومن 2002 أمام السنغال .. ومن 2006 أمام كوت ديفوار .. ومن 2010 أمام الجزائر .. ومن 2014 أمام غانا، وكلها فرق التصنيف الأول حاليا.

المساهمون