قبل "ديربي الكراهية"...الأخبار السعيدة تتوالى على كلوب بسبب صلاح

15 أكتوبر 2019
الصورة
صلاح نجم نادي ليفربول الإنكليزي (Getty)

يستعد نادي ليفربول لخوض مواجهة كبيرة بعد أسبوع "فيفا"، حين ينتقل يوم الأحد القادم إلى "أولد ترافورد"، ملعب غريمه الأزلي مانشستر يونايتد بمناسبة "ديربي الكراهية" من الأسبوع التاسع من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

ووسط الاستعداد والتركيز على المقابلة القادمة، تلقى المدير الفني لنادي ليفربول، يورغن كلوب أخبارًا سارة متعلقة بالحالة الصحية لنجمه المصري محمد صلاح وكذلك حارسه البرازيلي أليسون بيكر، والتأكيدات المتواصلة على جاهزيتهما الكاملة لهذه المباراة المهمة.

وذكرت تقارير لصحيفة "الغارديان" البريطانية، أن محمد صلاح كان قد خضع لفحوصات جديدة أكدت جاهزيته الكاملة وشفاءه التام من الإصابة التي كان قد تعرّض لها في لقاء الجولة الماضية ضد ليستر سيتي، بعدما تعرّض نجم روما السابق لإصابة على مستوى الكاحل إثر تدخل خشن من لاعب "الثعالب" حمزة شودري، وهو ما جعل أنصار "الريدز" تترقب عن كثب تطورات الحالة الصحية لنجمها ومصيره لحضور مباراة "الشياطين الحمر".

وإضافة إلى محمد صلاح، تلقى كذلك الحارس البرازيلي أليسون بيكر الضوء الأخضر من الجهاز الطبي لنادي ليفربول بالعودة إلى الملاعب بداية من مباراة مانشستر يونايتد القادمة، بعد أن كان الحارس المتألق قد تعرّض لإصابة في لقاء الأسبوع الأول أمام نوريتش سيتي على مستوى ربلة الساق، جعلته يغيب عن العديد من المباريات المهمة لفريقه هذا الموسم أهمها لقاء السوبر الأوروبي ضد تشلسي.


ويهدف نادي ليفربول متصدر الدوري الإنكليزي الممتاز للفوز بهذا اللقاء الكبير، ليكون قد حقق العلامة الكاملة في "البريميرليغ" لحد الآن، ومنه التقدم أكثر على الملاحق مانشستر سيتي، خاصة أن أشبال المدرب يورغن كلوب متقدمون بثماني نقاط كاملة على السيتي الذي خسر لقاءين وتعادل في آخر هذا الموسم.