قبلة على جبين أصالة من أمير سعودي تثير الجدل على مواقع التواصل

08 نوفمبر 2019
الصورة
أصالة نصري (كريم جعفر/فرانس برس)
تصدّر مقطع فيديو للفنانة السورية أصالة، مختلف مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، بعدما ظهر فيه الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد وهو يطبع قبلة على جبينها في الرياض.

وكانت أصالة تشارك في إحياء حفل "سهم" في موسم الرياض، حين صوّر الفيديو الذي أثار جدلًا كبيرًا، وتحدث عنه مئات آلاف المغردين على "تويتر" على وسم #عبدالرحمن_بن_مساعد، ما دفع كلًا من الفنانة والأمير لتوضيح طبيعة العلاقة التي تجمعهما.

وكتب بن مساعد على صفحته الرسمية على "تويتر" أمس الخميس: "تجمعنا بالأخت الغالية أصالة علاقة عائلية قديمة منذ أكثر من 25 سنة، وهي أخت وصديقة لبناتي وأعدها منهن، سألتني في ليلة سهم: (أتسمح لي أن أقبل رأسك؟) فقلت لها من دون تفكير (اسمحي لي أنا بذلك)"، وأضاف: "الموضوع لا يتعدى ذلك، وإلا ما فعلته علنًا، أستغفر الله العظيم المطلع على النوايا وأتوب إليه".


وردت أصالة على تغريدة الأمير قائلة: "سيّدي سموّ الأمير عبد الرحمن بن مساعد الغالي العزيز، كلماتك تُعلي من شأني، كما هو تواضعكم دائمًا يزيد من احترامي وتقديري، تقديركم لموهبتي يدفعني لأن أستحقّ ثقتكم، وقربي من عائلتكم شرف كبير وسعادة، وما قدّمته من أشعاركم وثّق خطواتي وارتقى بي".

وانتقد كثيرون تصرف بن مساعد، معتبرين فيه "قلة احترام" لبلده وتاريخ عائلته، حيث كتب سالم دخيل: "رجل حافظ القرآن وأمير ابن أمير معروف بالتدين والزهد، حفيد مؤسس مملكة التوحيد يقبل رأس مطربة!!! لم يراع الله في حرماته ولم يتقيد بتقاليد مجتمعه، ولم يحفظ لأسرته مكانتها، ثم يبرر فعلته بأنها مثل ابنته!! ونحن نعلم أنها قد تكون أكبر منه".

كما أكدت ميسون أنّ ما فعله الأمير، زعزع صورته في أعين السعوديين، وقالت: "جميع قصائدك وشجاعتها والصمود الذي فيها، والقوة التي تخرج منها، القمة والعلو، الصراحة والواقع وكلمة الحق، المنطق والنظرة، تهشمت كلها في موقف!  ليتني لم أشاهد هذا المنظر!".

وأكد خضر الزهراني أن تصرف الأمير مخالف للذوق العام، وقال: "والله لا أجد لك عذرًا، يا خسارة والله، مطربة تكرم وتوضع في المنصة ويقبل رأسها أمير! أهكذا أصبحنا وصرنا علنًا أمام الله وخلقه!  أين الحياء، أين المكانة، أين الخوف من الله! أمراؤنا النبلاء (حفظهم الله) يجب أن يكونوا قدوة في الخير واحترام الذوق العام".


أما ريما، فوجدت تصرف الأمير جزءًا مما وصفته بـ"حملة التغريب وسلخ المجتمع عن دينه" في السعودية، وقالت: "من بدايات مواسم الترفيه والسعودية تتغير، هذه ليست مواسم ترفيه بل مداخل للتغريب وسلخ المجتمع من دينه ومعتقداته وعاداته، وبحجج اقتصادية في الظاهر فقط، ولكنّ المال والاقتصاد الذي سيدخل من هذا لا بركة فيه ولا في عوائده، كل يوم غزو فكري جديد وبُعد عن الله وتقدم لجهنم فقط".

في حين دافع البعض عن ابن مساعد، مشيرين إلى أنّ تصرفه عفوي، ومؤكدين أن تقبيل جبين المرأة تقدير لها، حيث كتبت شموخ نجد: "قبلة الجبين مجرد احترام للمرأة، ولم يكونا وحدهما بل أمام كل الناس، في حين يسافر غيره ليخفي الفساد".

وكتب مستخدم "تويتر" آخر: "ما فعله الأمير كان أمرًا عفويًا لأنه يعتبر أصالة واحدة من بناته، وهو غير مطالب بتبرير، قبّل رأسها أمام الجميع وأصالة امرأة كبيرة، والأمير معروف بأخلاقه وحسن معاملته للجميع وعفويته".

كما قال كمال حمدي: "أنت رجل قمة بالأخلاق، لا ينقص من حقك تقبيل رأس فنانة ترى أنها مثل أختك او ابنتك، فـإن كان هذا خطأ فنحن بشر من فينا لا يخطئ؟ أكثر المعارضين يتبعون نظرية (الاستشراف على حساب زلة أو خطأ الآخر)، ليت كل شخص يرى زلاته وأخطاءه وينشغل فيها وبإصلاحها".

دلالات