قاعدة حميميم الروسية تعلن إسقاط "جسم مجهول" في ريف اللاذقية

10 اغسطس 2020
الصورة
اتهامات لروسيا باستخدام ذريعة الطائرات المسيرة لقصف إدلب (Getty)
+ الخط -

أعلن تلفزيون النظام السوري الرسمي، اليوم الاثنين، أن الدفاعات الجوية في قاعدة حميميم الروسية تصدَت لجسم مجهول وأسقطته في الأراضي الزراعية بريف اللاذقية، غربي البلاد.

ولم يشر إلى طبيعة الجسم المستهدف ولا إلى الأضرار التي ألحقتها به، كما لم تعلّق وزارة الدفاع الروسية ومركز حميميم على الحادثة.

وتعلن وسائل إعلام النظام وروسيا بشكل متكرر عن طائرات مسيرة تحاول استهداف قاعدة حميميم قرب مدينة جبلة، وتتهم فصائل المعارضة المسلحة بالمسؤولية عنها. وفي أواخر سبتمبر/ أيلول الفائت، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن نظام الدفاع الجوي في قاعدة حميميم الروسية في سورية قد دمر، على مدى السنتين الأخيرتين، أكثر من 100 طائرة مسيرة حاولت مهاجمة القاعدة، 58 منها منذ يناير/ كانون الثاني عام 2019.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أنها تشيد منشآت جديدة لتكون حظائر للطائرات في القاعدة، بغرض التصدي لهجمات تنفذ بطائرات مسيرة.

ولفتت إلى أن 30 مقاتلة وطائرة هليكوبتر موجودة في هذه القاعدة الجوية، التي وقعت روسيا اتفاقاً مع النظام السوري، في أغسطس / آب 2015، يمنح الحق للقوات العسكرية الروسية باستخدامها في كل وقت من دون مقابل، ولأجل غير مسمى.

وتقول المعارضة السورية، إن الطائرات المسيرة مسرحية روسية بهدف إيجاد ذريعة دائمة لقصف إدلب، وشنّ هجمات على الأرض من أجل قضم المزيد من المناطق.

دلالات