قاض باكستاني يسقط تهماً عن رضيع

قاض باكستاني يسقط تهماً عن رضيع

12 ابريل 2014
الصورة
الرضيع الباكستاني المتهم في المحكمة اليوم (GETTY)
+ الخط -



أعلن محام باكستاني أن قاضياً أطلق سراح طفل ذي تسعة أشهر، اتهم بمحاولة قتل رجل شرطة في مدينة لاهور شرقي البلاد، بعدما سحبت الشرطة الاتهامات ضده.

وقال المحامي، عرفان ترار: إن القاضي أعلن القرار بعد جلسة محكمة، اليوم السبت، قالت خلالها الشرطة، إنها أسقطت الاتهامات ضد الطفل. مضيفاً، أن الشرطة كانت قد سجلت القضية ضد الرضيع وأفراد أسرته من دون تحقيق في الأمر، وهو ما دفع القاضي إلى طلب تفسير.

وقال محامون: إن القاضي أسقط تهمة الشروع في القتل ضد الرضيع في القضية، التي سلطت الأضواء على قصور في القانون الجنائي في باكستان.

ومثل الرضيع، موسى خان، أمام المحكمة في مدينة لاهور يحمله جده، وهو يرضع من زجاجة الحليب.

واتهم الرضيع وأفراد بالغون في أسرته الشهر الحالي بالشروع في قتل رجل شرطة بعد اشتباكات بين أسرته ورجال الشرطة، وموظفي شركة الغاز الذين كانوا يحاولون أخذ المبالغ المتأخرة.

ووجهت الشرطة الاتهام الى جميع أفراد الأسرة، وما زالت الاتهامات موجهة الى الجد، محمد ياسين، وأبنائه الثلاثة.

وأثارت صور التقطت للرضيع في جلسة سابقة للمحكمة، وهو يبكي في أثناء أخذ بصماته موجة من السخرية، وأمر مسؤولون محليون بإجراء تحقيق.

وتلقي القضية الضوء على نظام العدالة الجنائية غير الكفوء في باكستان، حيث حتى الأطفال ليسوا بمنأى عن القرارات القانونية المشكوك فيها.

وظهر الطفل في المحكمة، يوم الجمعة، الماضي في إطار تحقيق يتعلق بحادث اشتبك فيه سكان الحي الذي يقطن فيه الطفل مع الشرطة.