قارم قارت.. المستقبل التالي للقاهرة بعد كورونا

05 يونيو 2020
الصورة
من مجموعة "المستقبل التالي بعد كورونا"

مطلع العام الجاري، أقام الفنان الإيطالي قارم قارت (كارمينيه كارتولانو) معرضاً بعنوان "مانفيستو لغرافيتي افتراضي"، قام فيه بتصور أعمال جدارية من الغرافيتي افتراضية قام بدمجها على صور فوتوغرافية التقطها لأحياء في القاهرة، وكان الهدف استعادة الزمن السينمائي الأبيض والأسود، حيث الجداريات كلها مستوحاة من ملصقات السينما.

اليوم يعود قارت للعب على الصور الفوتوغرافية التي يلتقطها للناس في يومياتهم العادية بالقاهرة في أيام كورونا، حيث يتخيل فيها فقاعة شفافة تحيط بالناس وهم في طريقهم إلى العمل أو البيت أو السوق.

ينشر الفنان أعماله هذه على صفحته في "فيسبوك"، فليس من المتاح اليوم تنظيم معرض لها، ويطلق على مجموعته الجديدة "المستقبل التالي بعد كورونا"، ويوحي العنوان بتخيل أثر العزلة والحجر وقلق الناس من الاقتراب من بعضهم على العلاقات الاجتماعية بعد انتشار الفيروس.

كذلك ينشر الفنان مجموعة أعمال بعنوان "بوب آرت مقال كورونا"، وفيه نرى مثلاً أم كلثوم وقد ارتدت خوذة صفراء بينما هي واقفة تغني على المسرح، ويطلق عليها "آسترو أم"، وفيها يتخيل مستقبلاً ينتهي بنا جميعًا في النهاية إلى الظهور وكأننا رواد فضاء، كل واحد فينا في كرة وحده، لأن الكرة ربما تعزلنا بشكل أفضل وربما ستكون أكثر راحة من القناع.

يعود قارت أيضاً إلى لوحة تاريخية للملك فاروق ويضع له الكمامة، وكذلك يفعل لنيفرتيتي، ويصور نفسه في فيديو بخلفية سوداء سابح بين كرات ملونة، هم ليسوا إلا بشراً آخرين كل واحد بات في دائرة مغلقة يحمي بها نفسه من أنفاس الآخرين والتلامس معهم.

يُذكر أن قارم قارت كان قد قدم في 2018، معرضاً من أعمال "البوب آرت" مستنداً إلى صورة القاهرة في أعمال نجيب محفوظ، وفي 2014 قدّم معرضاً آخر حولها بعنوان "إعادة تشغيل" ولجأ فيه إلى فن الكولاج لتشكيل صورة عن مدينة التحوّلات في تلك الفترة الصعبة، كما كتب رواية بعنوان "مصريانو" ترصد تجربته كإيطالي يعيش في القاهرة، جامعاً روح النكتة الإيطالية بالمصرية.

تعليق: