قائد منتخب البرازيل:" مونديال قطر سيكون تجربة كروية مذهلة"

19 ابريل 2018
الصورة
قائد منتخب البرازيل يزور برنامج الجيل المبهر (تويتر)
+ الخط -
أكد قائد منتخب البرازيل الفائز بكأس العالم 2002 إلى أن مونديال قطر عام 2022 سيكون تجربة مذهلة للجميع، مشيرا إلى إعجابه الكبير بالبنية التحتية والتغير الذي طرأ قبل استضافة العرس العالمي الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط بعد أربع سنوات.

وقال كافو في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية، خلال زيارة قام بها لبرنامج "الجيل المبهر الخاص باللجنة" أن قطر قدمت مشاريع ضخمة من أجل البطولة مؤكدا قدرتها على تنظيم تجربة استثنائية.



وقال النجم البرازيلي السابق ولاعب روما وميلان الإيطاليين: "إنه لأمر عظيم أن أشاهد هذا التغير المذهل في دولة قطر، وأرى مشاريعها الضخمة الخاصة بالبطولة.. أنا على يقين تام بأن هذه البطولة ستكون تجربة كروية مذهلة للاعبين والمشجعين على حدّ سواء".

وأشاد كافو الذي حضر تتويج البرازيل بلقب مونديال 1994 ودافع عن ألوان "السيليساو" في 142 مباراة ببرنامج الجيل المبهر منوها بأهمية برنامج المسؤولية الاجتماعية الخاص باللجنة ودوره في اغتنام قوة كرة القدم وشعبيتها العالمية لتغيير حياة الأطفال في عدد من المجتمعات الأقل حظاً والتي تفتقر إلى البنية التحتية الرياضية.

وأشار كافو إلى تماشي رؤية وأهداف برنامج الجيل المبهر، مع توجّه ورسالة مؤسسته الخاصة المعروفة باسم "مؤسسة كافو" التي أسسها بهدف دعم الأطفال والشباب في موطنه الأصلي في جاردن آيرين بمدينة ساوباولو البرازيلية من خلال تعزيز أهمية لعب كرة القدم في إحداث تغييرات إيجابية في حياة الأفراد في تلك المنطقة.

وتعليقا على ذلك قال: "تلعب الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص دوراً محورياً في تعزيز الترابط الاجتماعي بين الأفراد. ويهدف برنامج الجيل المبهر ومؤسسة كافو على حد سواء إلى تحقيق ذلك من خلال إطلاق مشروعات ومبادرات خاصة، ونهدف من خلال إطلاق برامج كهذه إلى تسليط الضوء على دور الساحرة المستديرة في إلغاء الفروق الاجتماعية والاقتصادية بين الأطفال، وإتاحة فرص جديدة أمام الشباب تساعدهم على تحسين حياتهم وتشكيل مستقبلهم".

(العربي الجديد)

المساهمون