قائد الجيش اللبناني: ملتزمون بتحرير العسكريين المخطوفين

قائد الجيش اللبناني: ملتزمون بتحرير العسكريين المخطوفين

24 مايو 2016
+ الخط -

جدّد قائد الجيش اللبناني، العماد جان قهوجي، اليوم الثلاثاء، التزام المؤسسة العسكرية "العمل بكل الوسائل على كشف مصير العسكريين المخطوفين لدى التنظيمات الإرهابية والعمل على تحريرهم إسوة برفاقهم المحررين".

وذكّر قهوجي في كلمة أصدرها في الذكرى الـ16 ليوم المقاومة والتحرير، بنجاح الجيش في "ضبط استقرار الحدود الجنوبية وتنفيذ القرار 1701 ومندرجاته بالتنسيق مع القوات الدولية. كما كافح الجيش الإرهاب في الداخل وعلى الحدود الشرقية (مع سورية) بلا هوادة، لتتوج الجهود بالعمليات الاستباقية النوعية التي نفذها الجيش".

وكانت الحكومة اللبنانية قد أنجزت، في ديسمبر/كانون الأول العام الماضي، صفقة تبادل مع "جبهة النصرة" لإطلاق 16 عسكرياً خطفتهم الجبهة خلال معركة عرسال في أغسطس/آب 2014. وبقي مصير 9 عسكريين خطفهم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) مجهولاً منذ ذلك الوقت. كما يستمر أهالي هؤلاء بالاعتصام رمزياً أمام السراي الحكومي في بيروت للمطالبة بإطلاقهم.