قائد الجيش الباكستاني في كابول... وإتمام الإفراج عن أسرى "طالبان"

09 يونيو 2020
الصورة
قائد الجيش الباكستاني (Getty)
+ الخط -

وصل قائد الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجوه، اليوم الثلاثاء، في زيارة غير معلنة إلى العاصمة الأفغانية كابول، يرافقه رئيس الاستخبارات الباكستانية والمندوب الباكستاني الخاص 
لأفغانستان، بينما أعلنت الحكومة الأفغانية إكمال عملية إطلاق سراح ثلاثة آلاف سجين لـ"طالبان" في خطوة وصفتها بـ"المهمة" لمستقبل عملية السلام.

وذكرت السفارة الباكستانية لدى كابول، في تغريدة لها على موقع "تويتر"، إن باجوه التقى بالرئيس الأفغاني أشرف غني، من دون الإدلاء بأي تفصيل حيال الزيارة.

من جهتها، صرّحت الرئاسة الأفغانية، في بيان مقتضب، بأن الرئيس الأفغاني أشرف غني أجرى لقاء مع قائد الجيش الباكستاني، وناقش معه مساعي المصالحة الأفغانية ودور باكستان فيها.

وأفاد البيان بأنّ الطرفين وافقا على عدم السماح لأي جهة بإستخدام أراضيها ضد الدولة الأخرى، كما أكد أن قائد الجيش الباكستاني جدد وعد بلاده باحترام سيادة أفغانستان.

وجاء في البيان أن وزارتي الخارجية في البلدين ستصدران بيانات مفصلة بشأن الزيارة لاحقاً.

وكان مصدر في الحكومة الأفغانية قد أكد لـ"العربي الجديد"، في وقت سابق، وصول قائد الجيش الباكستاني إلى كابول في زيارة تستغرق يوماً واحداً.

وأضاف المصدر أن باجوه يرافقه في الزيارة أيضاَ رئيس الاستخبارات الباكستاني الجنرال فيض حميد، والمندوب الباكستاني الخاص لأفغانستان محمد صادق.

وقبل يومين، اجتمع قائد الجيش الباكستاني بالمبعوث الأميركي الخاص للمصالحة الأفغانية زلماي خليل زاد، أثناء زيارة الأخير إلى إسلام آباد، وناقش معه مستجدات عملية السلام الأفغانية.

وكان مكتب العلاقات العامة في الجيش الباكستاني قد أكد، في تغريدة له على حسابه في "تويتر"، أن خليل زاد وباجوه ناقشا ملفات محط الاهتمام المشترك، علاوة على التباحث بشأن مجمل الوضع الأمني في المنطقة، تحديدا عملية السلام في أفغانستان.

وأضاف المكتب أنه خلال الاجتماع تمت أيضاً مناقشة الوضع على الحدود بين باكستان وأفغانستان وما اتخذه الطرفان من الإجراءات، مع تجدد نيتهما العمل معاً من أجل الوصول إلى الأهداف المنشودة.

وكان المندوب الباكستاني الخاص لأفغانستان، صادق خان قد أكد في تصريح صحافي له، أمس الاثنين، أن جهود عملية السلام الأفغانية "أحرزت تقدماً كبيراً، وأن الكثير من العقبات الموجودة في طريقها قد أزيلت".

في الأثناء، أعلنت الحكومة الأفغانية إكمال عملية الإفراج عن ثلاثة آلاف أسير لـ"طالبان"، مؤكدة أنها تطمح إلى إطلاق عملية الحوار المباشر بين الحكومة والحركة.

وقال المتحدث باسم مكتب مستشار الأمن القومي الأفغاني جاويد فيصل، في مؤتمر صحافي له اليوم الثلاثاء: "ندعو (طالبان) إلى الإفراج عن أسرى الحكومة وإلى تخفيض وتيرة العنف أكثر، من أجل إتاحة الفرصة للحوار المباشر".

كما شدد فيصل على إفراج "طالبان" عن كل من لديهم من الأسرى، "سواء أكانوا من عناصر قوات الأمن أو موظفين في الحكومة أو عامة المواطنين"، كما طلب من الحركة اتخاذ خطوات جادة من أجل انطلاق الحوار المباشر، مؤكداً أنّ الحكومة لديها جاهزية تامة لبدء الحوار.

المساهمون