قائد ألمانيا يصدم الجميع ويعتزل اللعب دولياً

قائد ألمانيا يصدم الجميع ويعتزل اللعب دولياً

29 يوليو 2016
الصورة
شتايغر خاض 120 مباراة دولية (العربي الجديد)
+ الخط -

فاجأ قائد منتخب ألمانيا الأول لكرة القدم، باستيان شفاينشتايغر، جماهير بلاده، حينما أعلن اعتزاله اللعب على الصعيد الدولي، وهو الذي شارك مؤخراً مع المانشافت ببطولة يورو 2016، وخرج خلالها مع بلاده من نصف النهائي أمام صاحبة الأرض فرنسا.

وكتب لاعب مانشستر يونايتد الحالي، الذي كان أحد ركائز المنتخب المتوج بكأس العالم في البرازيل 2014 على حساب المنتخب الأرجنتيني، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "يا مشجعي منتخب بلادي، أبلغت مدرب المنتخب (يواخيم لوف)، ألا يستدعيني إلى صفوف الفريق لأنني أريد الاعتزال".

وشكر بعدها شفاينشتايغر جماهير منتخب بلاده ألمانيا، وأضاف على تويتر أيضاً: "لوف يعلم ماذا كانت تعني لي بطولة يورو 2016، كنت أريد تحقيق اللقب، الذي لم تظفر به ألمانيا من العام 1996، قراري اعتزال اللعب دولياً في مكانه، كان لي الشرف أن ألعب من أجلكم جميعاً".

وخاض شفايني 102 مباراة دولية مع بلاده، وهو الذي شارك في بطولات اليورو 4 مرات، (2004، 2008، 2012، 2016)، و3 كؤوس عالم (2006، 2010، 2014)، كما حمل شارة القيادة بعد اعتزال مواطنه فيليب لام، الذي تفرغ للعب مع نادي بايرن ميونخ فقط.

المساهمون