في مثل هذا اليوم صنع برشلونة "الريمونتادا" التاريخية

في مثل هذا اليوم صنع برشلونة "الريمونتادا" التاريخية

08 مارس 2019
الصورة
فرحة هيستيرية لبرشلونة بعد التأهل التاريخي (Getty)
+ الخط -

في مثل هذا اليوم قبل سنتين، شهدت كرة القدم أكبر "ريمونتادا" في التاريخ الحديث والتي كان بطلها فريق برشلونة الإسباني على حساب منافسه باريس سان جيرمان الفرنسي في ملعب "كامب نو" في ليلة أوروبية تاريخية لن تنساها الجماهير أبداً.

بدأت "الريمونتادا" التاريخية في الدقيقة الثالثة عندما سجل المهاجم الأوروغواياني لويس سواريز الهدف الأول ثم أضاف كورزاوا هدفاً في مرماه في الدقيقة 40، ليخرج النادي "الكتالوني" من الشوط الأول متقدماً بهدفين نظيفين وقاطعاً نصف الطريق نحو التأهل التاريخي.

وفي الدقيقة 50، أشعل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مدرجات ملعب "كامب نو" وسجل هدفاً من ركلة جزاء، ليقترب حلم برشلونة من تحقيق الإنجاز التاريخي. لكن بعد 12 دقيقة فقط، قتل إدينسون كافاني أحلام برشلونة وجماهيره بهدف رفع مجموع المباراتين ذهاباً وإياباً (5 – 3).



لكن بدأت المعجزة الكروية و"الريمونتادا" التاريخية منذ الدقيقة 88، عندما سجل البرازيلي نيمار هدفاً من ركلة حرة مباشرة وهو الهدف الذي لم يُغير الكثير في المباراة لأن الجماهير فقدت الأمل بالتأهل بسبب هدف كافاني. إلا أن ما حصل بعد ذلك كان تاريخياً وغير مسبوق في عالم كرة القدم.

ففي الدقيقة (90+1)، أضاف نيمار الهدف الخامس من ركلة جزاء لتشتعل مُدرجات ملعب "الكامب نو" بشكل هيستيري وذلك لأن برشلونة آنذاك كان بحاجة لهدف من أجل التأهل. وفعلاً عند الدقيقة (90 +5) أكمل سيرجيو روبيرتو "الريمونتادا" التاريخية بهدف قاتل وتاريخي، منح النادي "الكتالوني" بطاقة التأهل للدور ربع النهائي بنتيجة تاريخية (6 – 1).

المساهمون