في ذكرى رحيله ماذا أهدت شريهان المخرج رضوان الكاشف؟

07 يونيو 2015
+ الخط -
نشرت النجمة شريهان على صفحتها الخاصة في "فيسبوك" صورة تجمعها بالمخرج الراحل رضوان الكاشف وكتبت أسفلها: "في ذكرى رحيل المخرج المصري المبدع رضوان الكاشف فليسمح لي أديبنا المصري الكبير نجيب محفوظ أن أستعير جوهرة من جواهره مقولة لأهديها إلى الغائب الحاضر في قلبي، مبدعي الغالي رضوان الكاشف، "هناك أموات، لم تمت كلماتهم، وهناك أحياء، لم نسمع لهم صوتاً"!!

وتابعت شريهان: "رضوان الكاشف ممن تنطبق عليه مقولة أديبنا الكبير، فهو أحد البشر المبدعين الذين يحتلون وجداني ونفسي، نعم رحلوا عنا ولكن جسداً فقط ولكني أسمعهم بمنتهى الوُضوح ما زالت أرواحهم تصرخ فناً وإبداعاً وصدقاً. رحمة الله عليك يا رضوان".

ورضوان الكاشف مؤلف ومخرج سينمائي مصري حاصل على بكالوريوس في الإخراج السينمائي من المعهد العالي للسينما في القاهرة عام 1984. وُصفت أعماله بالواقعية القاسية وأحياناً بالواقعية السحرية. بدأ مسيرته بفيلم روائي قصير بعنوان "الجنوبية" وكان مشروع تخرجه، ثم "ليه يا بنفسج" كأول فيلم روائي طويل له، ثم "عرق البلح"، والذي شاركت في بطولته شريهان.


واختارت شريهان أن تهدي الراحل في ذكرى وفاته، أغنية "بيبة" التي أدتها في الفيلم، وهي من كلمات الشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودي وألحان ياسر عبد الرحمن، وقد توفى الكاشف في 5 يونيو/حزيران 2002 عن عمر يناهز الخمسين، على إثر أزمة قلبية انتابته بعد رجوعه من مهرجان روتردام في هولندا، حيث شارك فيه بفيلمه الأخير "الساحر".
المساهمون