فينغر: الفيديو كان سيمنحنا لقب الأبطال بدلاً من برشلونة

21 يونيو 2017
الصورة
فينغر ينتقد تقنية الفيديو (Getty)
+ الخط -

استعاد أرسين فينغر مدرب أرسنال الإنكليزي، ذكريات خسارة نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا في عام 2006 مؤكداً أنه لو تمت الاستعانة بتقنية الفيديو في نهائي باريس كما يحدث في هذه الأيام لفاز فريق "المدفعجية" باللقب متفوقاً على برشلونة الإسباني.

وأثارت تقنية الفيديو جدلاً كبيراً بعد تطبيقها في مباريات بطولة كأس القارات حالياً واختلفت الآراء بين مؤيد للعدالة وأنها تساعد الحكام على اتخاذ قرارات سليمة من دون مشاكل، ومعارض لقتل متعة اللعبة التي تُعتبر أجمل بأخطائها.

وأشار فينغر إلى نهائي 2006 حين كان أرسنال متقدماً بهدف نظيف ولعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 18 بعد طرد الحارس ليمان، بينما أدرك صامويل ايتو التعادل للبرسا في الدقيقة 76. وقال المدرب الفرنسي "كانت النتيجة هدفاً نظيفاً لصالحنا وقبل نصف ساعة على النهاية جاء هدف من تسلل ثم خسرنا اللقب".

وذكر حالة أخرى كانت ضد برشلونة أيضاً في 2011 في إياب دور 16 بملعب كامب نو مشيراً إلى الإنذار الثاني الذي ناله روبن فان بيرسي، موضحاً "كنت سأطلب إعادة اللقطة لأننا في هذه اللحظة كنا في طريقنا للتأهل لكن القرار لم يكن مقبولاً وقتل فرصتنا" وانتصر البرسا في النهاية (2 – 1).

وأشار إلى حالة أخرى، هذا العام، عند طرد مدافعه لوران كوسيلني للتسبب في ركلة جزاء إثر مخالفة ضد روبرت ليفاندوفسكي لكنه أكد أن مهاجم بايرن ميونخ كان في وضع تسلل. وخسر أرسنال (10 – 2) في مجموع المباراتين في دور الـ 16.

(العربي الجديد)

المساهمون