فيفا يفتح تحقيقاً بسبب مباراة مصر والأوروغواي

فيفا يفتح تحقيقاً بسبب مباراة مصر والأوروغواي

16 يونيو 2018
الصورة
الأوروغواي فازت بهدف من دون مقابل (العربي الجديد)
+ الخط -
يتساءل الجميع عن سبب الحضور الضعيف والمقاعد الفارغة في المدرجات خلال المباراة التي جمعت منتخبي مصر وأوروغواي في بطولة كأس العالم روسيا 2018، والتي جرت في إيكاترينبرغ يوم أمس.

وفتح الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" تحقيقاً في هذا الأمر، بسبب شغور آلاف المقاعد وغياب لافت للمتفرجين.

وذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية، أن فيفا أكد أن غالبية تذاكر المباراة بيعت، مشيرة إلى أن الاتحاد يبحث حاليًا عن أسباب عدم حضور العديد من الجماهير إلى الملعب.

تابعت الصحيفة أن الحضور الذي شهدته المباراة لا يعكس عدد التذاكر التي تم بيعها خلال الفترة الماضية، مضيفة أن عدم حضور الجماهير قد يكون نتيجة عوامل مختلفة، والتي يقوم الفيفا بالتحقيق فيها حاليًا.

وكان عدد الحضور الرسمي للمباراة 27015 متفرجا، بينما بيعت 32278 تذكرة للمباراة، ويتسع الملعب لـ33061 مشجعاً.

ويقدر فيفا أن هناك ما يقارب 6000 مقعد فارغ خلال المباراة لأسباب غير معروفة، وألقوا باللوم على 5200 شخص لعدم حضورهم.

وقال أليكسي سوروكين المدير العام للجنة المنظمة: "ربما حال الطقس دون حضور بعض المشجعين، فقد قمنا ببيع عدد كاف من التذاكر".

يُشار إلى أن بطولة كأس العالم الأخيرة، شابتها فضيحة كبيرة في التذاكر، وتم على أثرها اعتقال البريطاني راي ويلان، مدير شركة التذاكر بفيفا، قبل أن تتم تبرئته في نهاية الأمر.


المساهمون