فيضانات اليابان

05 يوليو 2020
الصورة
ينقذون بعض أغراضهم (فرانس برس)

الرجال في الصورة يحاولون إنقاذ ما يمكنهم إنقاذه من أغراض منزلهم الذي تضرر بشدة بالفيضانات التي ضربته في قرية كوما، بمقاطعة كوماموتو، مع غيرها من المناطق في اليابان في اليومين الماضيين. فقد تسببت مياه فيضانات عارمة في مقتل نحو 20 شخصاً في جنوب اليابان، مع استمرار البحث أمس عن عالقين. وانتشلت مروحيات إنقاذ وقوارب أشخاصاً من منازلهم في كوماموتو. وشارك في العملية ما يصل إلى عشرة آلاف جندي من الجيش الياباني وخفر السواحل وفرق الإطفاء.
وابتلعت مياه الفيضانات مناطق واسعة على طول نهر كوما، حيث غمرت العديد من المنازل والمباني والمركبات حتى أسطحها. ودمرت الانهيارات الطينية المنازل، وصعد السكان إلى الأسطح ملوحين لرجال الإنقاذ. وقال مسؤولون إنّ 14 شخصاً على الأقل قتلوا في دار لرعاية المسنين غمرتها المياه في قرية كوما. وكان ثلاثة آخرون يعانون من انخفاض في حرارة أجسادهم. وقال مسؤولون إنّ الإنقاذ استمر يوم الأحد لعشرات السكان ومقدمي الرعاية الآخرين الذين كانوا لا يزالون في منشأة الرعاية على ضفاف النهر، حيث حوصر نحو 60 شخصاً عندما غمرت مياه الفيضانات والطين المكان.

 


وبشكل عام، قال مسؤولو كوماموتو إنّهم يمكنهم تأكيد 18 وفاة، بما في ذلك 14 في دار الرعاية، بينما يستمرون في تقييم مدى الضرر.
(أسوشييتد برس)