فيرجيل فان دايك... صانع انتصارات ليفربول

14 مارس 2019
الصورة
فيرجيل فان دايك صخرة دفاع ليفربول (Getty)
+ الخط -

تحوّل المدافع فيرجيل فان دايك إلى واحدٍ من أبرز نجوم الدور الثاني في بطولة دوري أبطال أوروبا، لا بل كان القائد الأبرز الذي ساهم في صناعة انتصار فريق ليفربول والتأهل إلى الدور ربع النهائي عن جدارة واستحقاق، وأمسى القطعة الأبرز في تشكيلة المدرب الألماني يورغن كلوب.

فيرجيل الوحش دفاعياً
تحول فان دايك إلى واحد من أفضل المدافعين في العالم منذ انضمامه إلى فريق ليفربول الإنكليزي، وأمسى اللاعب الأبرز في تشكيلة المدرب يورغن كلوب.

فيرجيل فان دايك قادرٌ على ضبط الإيقاع في الخط الخلفي بشكل كبير وحرمان الخصم من اختراق الخط الأخير وصناعة الخطورة. وأكبر مثال على ذلك ما حصل مع بايرن ميونخ، أمس، عندما حرمهم من ميزة الهجوم الخطير.

فان دايك يُقاتل على الكرة، قوي البنية، ويتدخلُ على الخصم ليمنعه من التحرك براحة، وأحياناً يُجبره على تمرير كرات خاطئة. كما أن فان دايك يتميز بالكرات الهوائية، كونه صاحب طولٍ فارع، يجعله يطير ويقطع الكرات قبل وصولها إلى المهاجمين.

مُحرك في الهجوم
يملك فان دايك مهارات اللاعب "المايسترو" في خط الوسط، الذي يُساند خط الهجوم بطريقتين: تارةً عبر بناء الهجمة من الخلف عبر التقدم إلى الأمام وتسليم زملائه بطريقة مثالية، وتارةً أخرى عبر المشاركة في الهجمات المرتدة، التي تنتهي بخطورة كبيرة على مرمى الخصم.

ومن ميزات فان دايك التي تجعل كلوب يتفوق هجومياً في الكرات الثابتة هو رأسه القوي، فهدفه أمام بايرن ميونخ الألماني أكبر مثال على ذلك، كما يملك المهارات في الكرات الهوائية لتحويلها نحو المرمى، خصوصاً أن طوله يجعله الأعلى عند القفز.


باختصار، فان دايك أمسى اليوم واحدا من أهم العناصر في تشكيلة المدرب الألماني يورغن كلوب، وربما سيكون الأثر الكبير في حال نجح "الريدز" في حصد لقب "البريميرليغ" ولقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، فالفريق بقيادة فان دايك أمسى من بين أفضل الأندية الأوروبية.

المساهمون