(فيديو) هل حقاً أغفلت سمية الخشاب موت فاتن حمامة؟

12 نوفمبر 2015
الصورة
تعرض الفيديو لقطع ومن ثم لصق (يوتيوب)

اختارت صحف ومواقع إعلامية عدة، أن تصف الفيديو الأخير لسمية الخشاب، بالكارثة الحقيقية، أو الفضيحة المجلجلة، وهي تقريباً العناوين نفسها للفيديوهات التي نشرت على موقع "يوتيوب"، وتظهر فيها الخشاب وهي تجري لقاء مع قناة "نايل سينما"، بمناسبة مهرجان القاهرة السينمائي.

في الفيديو، الذي لم تتجاوز مدته عشر ثوان، قالت الخشاب ما يلي: "الرائعة فاتن حمامة بقولها ألف مبروك على الجائزة، انتي تستاهلي جوائز العالم كله، ربنا يخليكي لينا ويديكي ألف صحة وعافية، وألف ألف مبروك على الجائزة". فانطلقت المواقع الإعلامية تندد بفعلة الخشاب المشينة، وهول الخطأ الكارثي الذي وقعت فيه.

يبدو للمشاهد أن الفيديو مقتطع وموصول من جديد، وأنه مقتطع من لقاء أطول، وأن من قام بالمونتاج تعمّد أن تبدو الخشاب وكأنها توجّه حديثها كله للراحلة فاتن حمامة. لكن هل حقاً كان الحديث لفاتن حمامة؟ أم أنّ سمية الخشاب وجهت الجزء الأول من كلامها للراحلة فاتن حمامة، والجزء الثاني للنجمة العالمية كلوديا كاردينالي، التي حازت جائزة فاتن حمامة في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي؟

بعد خمس ثوان تماماً من انتهاء جملتها الأولى التي كان واضحاً أنها موجّهة للراحلة حمامة، حيث ذكرت اسمها، وخاطبتها وكأنها لا تزال على قيد الحياة قائلة: "الرائعة فاتن حمامة بقولها ألف مبروك على الجائزة، انتي تستاهلي جوائز العالم كله"، ظهر جلياً أن الفيديو تعرّض لعملية قطع، ومن ثمّ لصق، وعلى الأغلب أن القطع طاول سؤالاً وجهته المذيعة للخشاب وطلبت فيه أن تقول شيئاً للنجمة كاردينالي التي نالت جائزة فاتن حمامة في المهرجان، فجاء جواب سمية: "ربنا يخليكي لينا ويديكي ألف صحة وعافية، وألف ألف مبروك على الجائزة". لكن في كل الحالات تبدو عبارة "ألف مبروك على الجايزة" الموجهة لحمامة مستغربة وصادمة، خصوصاً أنها موجهة لنجمة راحلة.




ومن مشاهدة مختلف اللقاءات التي أجرتها سمية الخشاب خلال المهرجان، كان واضحاً أنها آثرت التعامل مع الراحلين ومخاطبتهم وكأنهم لا يزالون على قيد الحياة، فكذلك فعلت مع الراحل نور الشريف؛ حيث قالت عند الحديث عنه: "هتفضل دايماً خالد بأذهاننا، وحتفضل دايماً أعمالك عايشة وسط جمهورك اللي بيحبك واللي بيقدرك".



ربما فات سمية الخشاب الترحّم على النجمة الراحلة فاتن حمامة، كما فعلت أثناء الحديث عن الراحل عمر الشريف، وربما سهت في لحظة حماسية وقالت "ربنا يخليكي لينا"، لا سيما أنها اختارت التوجّه إليهم بالكلام كحاضر لم يغب.

اقرأ أيضاً: 5 فنانين دعوا إلى القتل في أغانيهم

دلالات