(فيديو)ناتاشا أطلس تمزج الموسيقى العربية بالغربية في "موازين"

24 مايو 2016
الصورة
بدأت مسيرتها الفنية في تسعينيات القرن الماضي(الأناضول)
على إيقاعات مزجت بين الموسيقى العربية الشرقية والغربية، أحيت المغنية "ناتاشا أطلس"، مساء أمس الإثنين، بالعاصمة المغربية الرباط، سهرة موسيقية، في إطار فعاليات الدورة الخامسة عشرة، من مهرجان "موازين إيقاعات العالم".

وعلى منصة المسرح الوطني "محمد الخامس"، وسط الرباط، غنت المغنية البلجيكية من أصول تونسية يهودية، باقة من أشهر أغانيها، بينها "Mon amie la Rose" (صديقتي الوردة)، و"مش فضيالك"، تمزج فيها بين ألوان موسيقية متنوعة مثل "الهيب هوب"، و"الدرَم" و"الباس"، و"الجاز" و"الريجي".

ومزجت "ناتاشا أطلس"، بين إيقاعات غربية وشرقية، كما مزجت في مجموعة من الأغاني التي أدتها بين اللغة العربية والفرنسية والإنجليزية. وغنت، صحبة فرقتها المكونة من ثلاثة عازفين وعازفة وإيقاعي، مقاطع من أغنية "كتاب حياتي يا عين" للفنان المصري حسن الأسمر، مزجت فيه بين لحن عربي حزين وإيقاعات غربية.





وبدأت "ناتاشا أطلس"، التي ولدت سنة 1964، مسيرتها الفنية في تسعينيات القرن الماضي، ونالت شهرة واسعة من خلالها مزجها موسيقى غربية بإيقاعات شرقية.

وانطلقت "ناتاشا"، في مسيرتها الفردية من خلال ألبومها "Diaspora" سنة 1994، بعد عدة ألبومات مع الفرقة اللندنية "Transglobal Underground"، ثم أصدرت ألبوم "Gedida" الذي يضم أغنية "Mon amie la Rose" التي نالت شهرة كبيرة، قبل أن تحقق نقلة مهمة في مسيرتها الفنية، بعد إصدارها ألبوم "أنا هنا" عام 2007 وألبوم "منقلبة" عام 2010.